بعد أن علق في بيرو لـ7 أشهر.. فتح موقع "ماتشو بيتشو" الأثري لسائح واحد بإذن خاص

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بعد أن علق في بيرو لـ7 أشهر.. فتح "ماتشو بيتشو" الأثري لسائح واحد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- مثل العديد من المسافرين حول العالم، أحبط انتشار فيروس كورونا المستجد خطط وأحلام سفر جيسي تاكاياما. ولكن، بعد مكوثه لـ7 أشهر بشكل غير متوقع في بيرو، تمكن الياباني وأخيراً من زيارة "ماتشو بيتشو" الأثرية.

وفي 14 مارس/آذار، وصل تاكاياما إلى أغواس كالينتس، وهي المدينة التي يبدأ فيها معظم الأشخاص جولتهم إلى "ماتشو بيتشو".

وكان لديه بالفعل تذكرته وتصريح لدخول هذا الموقع المُدرج ضمن قائمة يونسكو للتراث العالمي في 16 مارس/آذار، ولكن، كان ذلك هو اليوم التي قررت فيه حكومة بيرو إغلاق الموقع.

وأما تاكاياما، فتقطعت به السبل.

بعد أن علق في بيرو لـ7 أشهر.. فتح "ماتشو بيتشو" الأثري لسائح واحد
موقع "ماتشو بيتشو" في بيرو في ظل ظروف عادية. Credit: CRIS BOURONCLE/AFP/AFP/Getty Images

ومنذ ذلك الحين، مكث مدرب الملاكمة، الذي يبلغ من العمر 26 عاماً، في أغواس كالينتس، حيث استأجر غرفة صغيرة منذ 7 أشهر.

ومع أن إغلاق الحدود منعه من زيارة دول أخرى في أمريكا الجنوبية، إلا أن تاكاياما استفاد من موقفه واستكشف مناطق الجذب المحلية مثل جبل "بوتوكوسي" وشلالات كالينتس.

بعد أن علق في بيرو لـ7 أشهر.. فتح "ماتشو بيتشو" الأثري لسائح واحد
تمكن سائح ياباني من زيارة موقع "ماتشو بيتشو" الأثري بعد قضاء 7 أشهر غير متوقعة في بيرو. Credit: Andean Roots Peru/Facebook

وقام الياباني بتدريس الملاكمة لبعض الأطفال المحليين أيضاً، وتكوين صداقات في مسقط رأسه الجديد.

وقال تاكاياما لـCNN إن هدفه هو افتتاح صالة ملاكمة خاصة به عند عودته لأوساكا، ولذلك، استغل الياباني فترة الإغلاق للتدريب.

ومع ذلك، عندما بدأ ماله ينفذ، تبين لتاكاياما أنه سيضطر للعودة لليابان بدون زيارة "ماتشو بيتشو".

وهنا تدخلت شركة "Andean Roots Peru" السياحية المحلية.

وبمساعدة من وزارة الثقافة الوطنية، مُنح تاكاياما إذناً خاصاً لدخول "ماتشو بيتشو"، وفرصة لاستكشاف هذا الموقع، الذي يكون مزدحماً عادةً، بنفسه تقريباً.

وكان برفقته مصوران وثقا التجربة، إلى جانب رئيس الموقع، خوسيه باستانتي.

وفي منشورة على "إنستغرام"، كتب تاكاياما: "اعتقدت أنني لن أصل أبداً (إلى ماتشو بيتشو). ولكن، طلب الجميع من الحكومة والمدينة، وأعطوني إذناً خاصاً للغاية".

وأضاف تاكاياما: "البيروفيون طيبون جداً. شكراً جزيلاً لكم!".

وسيغادر تاكاياما بيرو متوجهاً إلى اليابان في 16 أكتوبر/تشرين الأول، حسب ما ذكره لـCNN.

وبينما يستعد الياباني للعودة إلى موطنه، هو يحرص أيضاً على توديع سكان المدينة الذين أصبحوا أصدقائه خلال الأشهر الماضية.

وقال تاكاياما: "سوف أبكي بالتأكيد. وكانت هذه الأشهر السبعة مميزة جداً بالنسبة لي. ولقد اكتشفت جزءاً جديداً مني".

وأكد وزير الثقافة في بيرو، أليخاندرو نيرا، للصحفيين قائلاً: "دخل المواطن الياباني مع رئيس المنتزه لكي يتمكن من القيام بهذا قبل العودة إلى بلاده".

وأضاف نيرا أن هناك خطط لإعادة افتتاح "ماتشو بيتشو" للزوار بسعة 30%، ولكنه لم يوفر موعداً محدداً لذلك.

نشر