منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟
Credit: ahmed abdeltawab

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- منزل مهجور يجلس فوق جزيرة صغيرة وسط بحيرة البرلس، في مشهد مميز، أصبح سر شهرة هذه القرية في مصر.

قرية الشخلوبة، هي إحدى القرى التابعة لمحافظة كفر الشيخ، وتعد من أوائل القرى المصرية التي لا تعرف البطالة، حيث يعمل أهلها في مهنة صيد الأسماك من البحر والبحيرات وبيعها للتجار يومياً، ليشكل الصيد مصدر رزقهم الوحيد، وفقاً لموقع الهيئة العامة للاستعلامات المصرية.

منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟
يجلس هذا المنزل المهجور على جزيرة صغيرة وسط بحيرة البرلس في قرية الشخلوبة بمحافظة كفر الشيخ ، بمصرCredit: ahmed abdeltawab

وبدأت شهرة قرية الشخلوبة في عام 2017، بعدما فازت صورة شاركها المصور المصري، عادل بيومي، لمنزل وحيد تحيط به الأشجار داخل بحيرة البرلس بالمركز الأول في مسابقة "ويكي تهوى الأرض"، التابعة لموسوعة "ويكيبيديا"، على مستوى مصر.

وأثارت هذه الصورة، ضمن العديد من الصور الأخرى التي انتشرت للمنزل المهجور على مواقع التواصل الاجتماعي، فضول واهتمام المصور المصري أحمد عبد التواب، الذي سعى خلال زيارته للقرية في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي لاستكشاف هذا المنزل المبني على جزيرة صغيرة للغاية في بحيرة البرلس. 

منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟
إطلالة على بحيرة البرلس من جزيرة عبد الشافي، حيث يقع المنزل المهجور Credit: ahmed abdeltawab

ويوضح عبد التواب لموقع CNN بالعربية أنه قرر زيارة قرية الشخلوبة من أجل توثيق هذه المنازل "الغريبة والمميزة" ويكتشف سبب وجودها، بالإضافة إلى التعرف على طبيعية حياة سكان هذه المنطقة.

ويتذكر عبد التواب أنه عند وصوله للقرية، اصطحبه أحد أهالي القرية ومن معه لتناول وجبه غداء تتكون من الأسماك، ومن ثم توجهوا بواسطة قارب خشبي، إلى إحدى الجزر الصغيرة في القرية، وتدعى جزيرة عبد الشافي، حيث يقع منزل مهجور وسط بحيرة البرلس، من أجل مشاهدة الغروب.

منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟
مشهد الغروب من جزيرة عبد الشافي في قرية الشخلوبةCredit: ahmed abdeltawab

ويشرح المصور أن هذه المنازل كانت تستخدم كمحلات لبيع الأسماك، حيث يبيع الصيادون رزق يومهم بعد عودتهم من رحلات الصيد.

ولم يعد الحال كذلك، إذ يستخدم أهل الشخلوبة هذه المنازل اليوم من أجل النزهة والاسترخاء وقضاء وقت ممتع وسط الطبيعة الخلابة، بينما انتقلت حلقة بيع الأسماك إلى اليابسة، بحسب ما ذكره المصور.

منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟
جزيرة أخرى على بحيرة البرلس تابعة لقرية الشخلوبة وتحمل منزلاً مشابهاً للمنزل الشهير Credit: ahmed abdeltawab

وعند رؤيته مشهد المنازل على أرض الواقع، يصف عبد التواب حالتها قائلاً "كنت في شدة الذهول من غرابة وجمال هذه المنازل ومدى انغماسها في الطبيعة المحيطة بها".

منزل مهجور يتوسط بحيرة البرلس في "الشخلوبة" بمصر.. ما حكايته؟
الصغار يستمتعون بالسباحة في بحيرة البرلس بالقرب من الجزيرةCredit: ahmed abdeltawab

وأضاف المصور "منازل بسيطة تحيط بها أشجار تتراقص مع الريح وسط مياه البحيرة الهادئة ويسبح الأطفال هنا ويتمتعون بسحر وجمال المكان".

ومن وجهة نظر المصور، فإن هذه القرية تستحق أن تكون على خريطة السياحة العالمية لجمال طبيعتها وتفردها.

ومن خلال حديثه مع أهل القرية، علم المصور بأنهم يطمحون بأن تصبح الشخلوبة وجهه سياحية عالمية بارزة، ما دفعه لالتقاط الصور ومشاركتها عبر منصات التواصل الاجتماعي من أجل التعريف بالمكان.

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة
نشر