مصر.. كشف أثري جديد لمقبرة مُشرف الخزانة الملكية تضم مئات التماثيل الفرعونية

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
مصر.. كشف أثري جديد لمقبرة حارس الخزانة الملكية يتضمن مئات التماثيل الفرعونية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت مصر، السبت، عن كشف أثري جديد، احتوى مئات التماثيل في منطقة الغريفة بمحافظة المنيا (جنوب البلاد).

وقالت وزارة الآثار المصرية، في بيان، إن بعثة أثرية مصرية عاملة بمنطقة آثار الغريفة بتونا الجبل في المنيا، كشفت عن مقبرة المشرف على الخزانة الملكية "بادى است"، حيث وُجد بداخلها تماثيل حجرية وقطع أخرى في حالة جيدة من الحفظ.

وأضاف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة، الدكتور مصطفي وزيري، أن المقبرة تتكون من بئر للدفن عمقه ١٠ أمتار، يؤدى إلى حجرة كبيرة، عُثر داخلها على تمثالين من الحجر الجيرى، أحدهما على هيئة العجل أبيس والآخر لسيدة، إضافة إلى أواني كانوبية من أجمل الأواني التى تم العثور عليها، مصنوعة من الألبستر على هيئة أبناء الإله حورس الأربعة.

وأوضح وزيري أنه تم العثور أيضًا علي ٤٠٠ تمثال أوشابتي من الفيانس الأزرق والأخضر تحمل اسم مُشرف الخزانة الملكلية، و6 دفنات لأفراد عائلته، بها ما يقرب من ١٠٠٠ تمثال أوشابتى، وبعض التمائم والجعارين، ومجموعة من الأواني الفخارية، من حقبة ما بين الأسرة الفرعونية رقم ٢٦ حتى الأسرة ٣٠.

كما عثرت البعثة المصرية على 4 توابيت حجرية على هيئة آدمية، "ما زالت مغلقة بالملاط ولا يزال العمل مستمرًا للكشف عن المزيد من أسرار وكنوز منطقة الغريفة".

يأتي هذا في وقت تضع مصر اللمسات الأخيرة على المتحف المصري الكبير، المُقام قرب أهرامات الجيزة، الذي من المتوقع أن تشكل الاكتشافات الأثرية الجديدة جزءًا مُهمًا من معروضاته الأثرية.

واستقبل المتحف حتى الآن حوالي 55 ألف قطعة، تم ترميم نحو 54900 قطعة أثرية منها، حسب تصريحات صحفية للمشرف العام على المتحف المصري الكبير، اللواء عاطف مفتاح.

وانتهت نحو 97% من الأعمال الإنشائية للمتحف الكبير، الذي من المقرر افتتاحه في 2021.

نشر