اكتشاف شعاب مرجانية "عملاقة" في أستراليا..أطول من بعض ناطحات السحاب بالعالم

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
بارتفاع 500 متر.. اكتشاف شعاب مرجانية ضخمة أطول من بعض ناطحات سحاب العالم
01:03
اكتشاف شعاب مرجانية في أستراليا أطول من مبنى إمباير ستيت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اكتُشفت شعاب مرجانية "ضخمة"، يبلغ ارتفاعها 500 متر، في الحاجز المرجاني العظيم بأستراليا، ما يجعلها أطول من بعض أعلى ناطحات السحاب في العالم (شاهد الفيديو أعلاه).

واكتشف العلماء هذه الشعاب المرجانية المنفصلة، وهي الأولى التي يتم اكتشافها منذ أكثر من 120 عاماً، في المياه قبالة شمال كوينزلاند، أثناء رحلة استكشافية على متن سفينة الأبحاث "Folkor"، وفقاً لما أعلنه معهد "شميدت" لأبحاث المحيطات، يوم الاثنين.

واُكتُشفت الشعاب المرجانية لأول مرة في 20 أكتوبر/ تشرين الأول، حيث أكمل العلماء رسم خرائط تحت الماء لقاع البحر في شمال الحاجز المرجاني العظيم.

ويبلغ ارتفاعها 500 متر، وهي أعلى من مبنى إمباير ستيت (381 متراً)، وبرج سيدني (305 متراً)، وبرجي بتروناس التوأم (451.9 متراً).

وباستخدام روبوت تحت الماء، يعرف باسم "SuBastian"، استكشف الفريق الشعاب المرجانية يوم الأحد، وقاموا ببث لقطات حية لعملية الاستكشاف.

ويقول الخبراء إن قاعدة الشعاب المرجانية "الشبيهة بالشفرة" يبلغ عرضها 1.5 كيلومتر، أي حوالي ميل واحد، وترتفع 500 متر إلى أدنى عمق لها يبلغ 40 متراً تحت سطح المحيط.

وهناك 7 شعاب مرجانية طويلة أخرى في المنطقة، بما في ذلك الشعاب المرجانية الموجودة في جزيرة ”رين"، وهي موقع مهم لتعشيش السلاحف الخضراء.

ويقول روبن بيمان، الذي قاد الحملة، إنه تفاجأ بالاكتشاف.

"اكتشاف شعاب مرجانية في أستراليا أطول من مبنى "إمباير ستيت
Credit: Schmidt Ocean Institute

وفي بيان، قال بيمان: "ليس فقط رسم خريطة ثلاثية الأبعاد للشعاب المرجانية بالتفصيل، بل أيضاً رؤية هذا الاكتشاف بصرياً مع روبوت 'SuBastian' أمر لا يصدق".

وأوضحت ويندي شميدت، وهي المؤسس المشارك لمعهد "شميدت" للمحيطات، في بيان: "هذا الاكتشاف غير المتوقع يؤكد أننا نواصل العثور على هياكل مجهولة وأنواع جديدة في محيطنا".

وأضافت: "لطالما كانت معرفتنا بما يوجد في المحيط محدودة للغاية.. بفضل التقنيات الجديدة التي تعمل بأعيننا وآذاننا وأيدينا في أعماق المحيط، لدينا القدرة على الاستكشاف كما لم يحدث من قبل. مناظر المحيطات الجديدة تنفتح لنا، لتكشف عن النظم البيئية وأشكال الحياة المتنوعة التي تشاركنا الكوكب".

ويغطي الحاجز المرجاني العظيم حوالي 133 ألف ميل مربع، وهو موطن لأكثر من 1500 نوع من الأسماك، و 411 نوعاً من الشعاب المرجانية الصلبة، وعشرات الأنواع الأخرى.

ولكن، تواجه الشعاب المرجانية بعض التحديات، حيث أظهرت الدراسات الحديثة أنها فقدت 50٪ من شعابها المرجانية في العقود الثلاثة الماضية، حيث كان تغير المناخ عاملاً أساسياً لاضطرابها. 

نشر