عمره 300 عام..اكتشاف موقع يعود لأحياء العبودية محفوظ بالكامل

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
علماء آثار يكتشفون أحياء عبيد عمرها 300 عام.. ولكن ماذا كانت المفاجأة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- علمت عالمة الآثار جولي شابليتسكي أن فريقها محظوظ للغاية، إذ أن اكتشاف موقع أثري عمره 300 عام محفوظاً بالكامل، هو بمثابة كنز ثمين.

واكتشف الباحثون موقعاً لأحياء مورست فيها العبودية في منطقة "نيوتاون نيك ستيت بارك"، حيث كان يعود لمزرعة في جنوب ولاية ماريلند.

وتعود الأحياء التي مورست فيها العبودية إلى القرن الثامن عشر ميلادي، وربما يكون للموقع أيضاً صلة بتاريخ تجارة العبيد في جامعة جورجتاون.

علماء آثار يكتشفون مواقع عمرها 300 عام محفوظة بالكامل
Credit: Courtesy Dr. Julie M. Schablitsky

وقالت شابليتسكي، وهي كبيرة علماء الآثار في إدارة الطرق السريعة بولاية ماريلاند، لـCNN: "هذا اكتشاف مثير ونادر جداً لأنه ليس لدينا أي أنواع مماثلة من هذه المواقع". 

وأضافت: "هناك إمكانية لمحي هذه الآثار، ولكن بمعجزة ما، لا يزال لدينا دليل على وجود منازلهم وحياتهم بعد سنوات عديدة".

واكتشف علماء الآثار من إدارة الطرق السريعة، وكذلك باحثون من كلية "سانت ماري" بولاية ماريلاند، هذا الموقع في وقت سابق من هذا الشهر. 

وبدأ الفريق بعمليات الحفر في الموقع لأول مرة، في 19 أكتوبر/ تشرين الأول، بحسب إدارة الطرق السريعة.

وفي بيان صحفي، قالت شابليتسكي: "إذا كان هناك مكان في ولاية ماريلاند يحمل قصة الثقافات المتنوعة، التي تسعى لإيجاد الحرية الدينية في بيئة يملؤها الصراع والتضحية والبقاء، فهي هنا".

وأوضحت شابليتسكي لـCNN أنه بينما دفنت أحياء الأشخاص الذين مورست عليهم العبودية تحت الأرض، لم تتآكل التربة المحيطة بها، ما ساعد في الحفاظ على الموقع.

وأشارت إلى أنها "جيولوجيا معقدة، لكن الأرض لم تحرث منذ فترة.. وإذا حرثت التربة، لكانت تسببت بدفن الموقع عميقاً، لكن التربة بقيت سليمة".

وعثر الباحثون على عملة معدنية من طراز جورج الثاني 1740 في الموقع.

علماء آثار يكتشفون مواقع عمرها 300 عام محفوظة بالكامل
Credit: Courtesy Dr. Julie M. Schablitsky

ولم يكن علماء الآثار هم الأشخاص الوحيدين فقط في الموقع، عندما بدأوا الحفر لأول مرة، حيث انضم إليهم 314 حفيداً للأشخاص الذين مورست عليهم العبودية، وبيعوا في عملية تجارة رقيق كبرى، خلال العام 1838.

وقال دانتي يوبانك، وهو قس في مركز  "New Covenant Christian Worship Center" لـCNN: "إنه أمر عاطفي من الناحية العقلية والجسدية".

وبدوره، أدى يوبانك الصلاة في الموقع، برفقة كاهن من كنيسه القديس فرنسيس كزافييه، قبل أن يبدأ علماء الآثار في الحفر.

وعندما اكتشف علماء الآثار لأول مرة أحياء الأشخاص الذين مورست عليهم العبودية، قاموا بدعوة أعضاء جمعية أحفاد "GU 272" للحضور إلى الموقع.

وقال شابليتسكي لـCNN: "هؤلاء هم أسلافهم.. من المهم بالنسبة لهم أن يكونوا جزءاً من هذا.. سيطرحون أسئلة لن نفكر فيها حتى".

وأضاف يوبانك: "الأمر سريالي ومؤثر للغاية أن تكون قادراً على السير على الأرض، التي عمل عليها أسلافك، وعاشوا، ونجواً أيضاً.. إنه يعطي منظوراً مختلفاً تماماً لكل شيء".

نشر