ماكدونالدز الصين "تصدم" زبائنها ببيع شطائر برغر مغطاة بفتات بسكويت "أوريو"

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل تعرف متى قدمت أول شطيرة برغر في التاريخ؟

دبي، الإمارت العربية المتحدة (CNN) -- فقط عندما اعتقدنا أنه لا يمكن أن تصدمنا عروض سلسلة مطاعم وجبات سريعة أخرى غريبة، تثبت ماكدونالدز الصين عكس ذلك.

وليوم واحد فقط هذا الأسبوع، تمت دعوة رواد المطعم لتناول شطائر برغر اللحم المغطى ببسكويت "أوريو".

وتتكون الشطيرة من شريحتين سميكتين من لحم الخنزير المعلب وتعلوها فتات بسكويت "أوريو" وصلصة البرغر الكلاسيكية للعلامة التجارية.

ووصف الإعلان التورويجي على موقع ماكدونالدز الصيني مذاق شطيرة البرغر الجديدة بأنها "طرية ومثيرة" و"مليئة باللحم"، مع "لمحة من المذاق الحلو" الذي يرقى إلى "مفاجأة مزدوجة لا يمكن تصورها".

ومن جانبها، قالت مديرة الاتصالات في ماكدونالدز في الصين، آبي زي، لـ CNN : "يعتبر لحم اللانشون من الأطعمة الشائعة بين الشباب في الوقت الحاضر".

ومن ناحية أخرى، هناك بسكويت "أوريو" اللذيذ والمقرمش، وهو يعد وجبة خفيفة مألوفة لدى الصغار، ومن خلال الجمع بين هذين النوعين من الأطعمة بشكل مبتكر، فإنه لا يعرض فقط تصادم الأذواق والقوام، بل يعد أيضاً موضوع اجتماعي أيضاً"

وكانت شطائر البرغر محدودة الإصدار، التي طرحت في 21 ديسمبر/ كانون الأول، جزءاً من العروض الترويجية المخصصة "للأعضاء فقط" في ماكدونالدز الصين، والتي شملت سلسلة من الخصومات والعروض الخاصة المتاحة كل يوم اثنين.

وتم إصدار قسيمة لأعضاء ماكدونالدز في الصين لشراء البرجر مقابل 13.14 يوان صيني، أي دولارين.

وأوضحت زي: "كان لدينا إجمالي 400 ألف شطيرة برغر لحم مع بسكويت "أوريو"، متوفرة في حوالي 3،700 فرع في جميع أنحاء الصين، وكل فرع لديه كمية محدود".

وأشارت زي إلى أن شطائر البرغر الجديدة نفدت بحلول الظهر في بعض الفروع، وأن البيع الإجمالي للشطائر كان جيداً، مضيفةً أنه رغم ذلك كانت هناك بعض المناقشات الحادة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعت العلامة التجارية مستخدمي الإنترنت على منصة التواصل الاجتماعي "Weibo" إلى إبداء آرائهم من خلال ترك التعليقات، والتي كانت بالفعل متباينة كلياً.

وعلّق أحد مستخدمي منصة "Weibo" قائلاً إن "بسكويت أوريو مع لحم اللانشون لذيذ بشكل مدهش"، مشيراً إلى أنه ظن بأن المذاق الحلو والمالح لن يتطابق ولكنه كان متناغماً ولذيذاً بشكل غير متوقع".

ووجد مستخدم آخر لموقع "Weibo" أن الشطيرة جيدة، ولكنها صغيرة في الحجم، وكتب "لأنني قادم من شاندونغ، فأنا أفضل هذا المستوى من المذاق المالح. وإذا تجاهلت السعر وحجمه المصغر، فسأعطيه 80 نقطة (من أصل 100)".

ولم تخجل ملصقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية من انتقاد الشطيرة أيضاً.

وكتب أحد مستخدمي "Weibo" عن الشطيرة: "لم تكن سيئة ولكن لا يمكن اعتبارها لذيذةً في الوقت ذاته"، مشيراً إلى أن فتات بسكويت الأوريو كان في كل مكان.

بينما قال آخر إن الشطيرة كانت سيئة بكل المقايس قائلاً: "كان لها مذاق حامض، وحلو ومالح، كما لو أنه مذاق التقيؤ بعد الإصابة بالدوار."

نشر