مسافر يبحث عن أداة موسيقية بقيمة 22 ألف دولار تركها بقطار أنفاق في شيكاغو

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- فقد مسافر أداة "الفلوت" الموسيقية، التي تركتها له جدته بقيمة تصل إلى 22 ألف دولار، في مترو أنفاق بمدينة شيكاغو الأمريكية. 

وأغلقت أبواب القطار خلف دونالد رابين، البالغ من العمر 23 عاماً، عندما أدرك أنه ترك أداة قيمة للغاية بين أحد المقاعد وجدار مترو الأنفاق، يوم الجمعة الماضي.

ويقول رابين، وهو عازف "الفلوت" منذ حوالي 11 عاماً وطالب دراسات عليا في معهد بوسطن كونسرفاتوار الموسيقي في بيركلي، ماساتشوستس، إن "الفلوت" ليس مجرد مهنة فحسب، بل هو أيضاً جزءاً من جسده.

وأضاف:"إنه مثل طرف آخر.. أشعر بالغرابة الآن بدونه".

وكان الموسيقي الشاب يزور شيكاغو كمحطة توقف في طريقه إلى المدرسة، من مسقط رأسه في سانت لويس بولاية ميزوري الأمريكية.

وقال رابين إنه فعل كل ما يمكن أن يفكر فيه للعثور على "الفلوت" الخاص به بمجرد أن أدرك أنه مفقود.

وعلى أمل العثور على آلته المفقودة، كتب عبر وسائل التواصل الاجتماعي: "الفلوت هو مصدر رزقي، وأنا أحاول كل ما بوسعي لاستعادته".

عارف أداة ”الفلوت“، دونالد رابين

ووفقاً لرابين، تكمن قيمة الفلوت في الجانب العاطفي لأنه ذكرى من جدته الراحلة، والتي تركته له عندما لم يستطع تحمل تكاليف شرائه بمفرده. 

وقال: "عندما توفيت جدتي بسبب السرطان في عام 2016، طلبت في وصيتها أن أحصل على الفلوت.. وهذا شيء كان مميزاً بالنسبة لي".

ويذكر أن "الفلوت" يحمل اسم العلامة التجارية لشركة "Haynes and Company" من بوسطن، بحسب قول رابين. 

وأوضح أنه يتميز برأس ذهبي وجسم فضي، كما شوهد آخر مرة في حقيبة سوداء مستطيلة.

ويوم الثلاثاء، غادر رابين شيكاغو وعاد إلى بوسطن. وقال إنه سيواصل العمل مع إدارة شرطة شيكاغو لتحديد مكان الأداة المفقودة.

وأضاف: "النهاية المثالية هي أن ألتقي بنصفي الثاني، حتى أكون قادراً على إعادة الفرح إلى العالم باستخدام الفلوت".

نشر