داخل كبسولات النيتروجين.. هكذا جُهزت المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- خرجت المومياوات القديمة لفراعنة مصر من أماكن استراحتها، وعُرضت في شوارع القاهرة السبت، في موكب مهيب باتجاه منزلها الجديد.

وما بدا كجزء من حبكة فيلم كان في الحقيقة احتفالاً فاخراً بتاريخ مصر، ومشروعاً لنقل بعض أعظم كنوز البلاد إلى منشأة جديدة تتميز بتقنيتها العالية.

وكانت مومياء رمسيس الثاني، و21 من المومياوات الأخرى، جزءاً من "موكب المومياوات الملكية"، وهو حدث طال انتظاره، ونظمته وزارة السياحة والآثار المصرية.

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
Credit: Islam Safwat/Getty Images

وجرت مسيرة العرض من المتحف المصري، أي الموقع القديم للمومياوات بالقرب من ميدان التحرير، إلى منزلها الجديد، أي المتحف الوطني للحضارة المصرية (NMEC) في أول عاصمة إسلامية في مصر، الفسطاط.

وإلى جانب 22 من المومياوات المصرية الملكية، نُقل أيضاً 17 تابوتاً ملكياً في الموكب الذي تحرك على طول نهر النيل برفقة العربات، والخيول، وفقاً لموقع "أهرام أونلاين" الحكومي.

بكبسولات نيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
العربات التي حملت 22 من المومياوات الملكية المصرية من المتحف المصري في ميدان التحرير . Credit: Khaled Desouki/AFP/Getty Images

وتضمنت مومياوات الملوك رمسيس الثاني، و سيتي الأول، وسقنن رع. وأما الملكات الأربع، فهن أحمس نفرتاري، والملكة تي، وميريت آمون، وحتشبسوت.

وأُطلقت 21 طلقة تحية بمناسبة الموكب، وانضمت إليه فرقة عسكرية.

واكتُشفت المومياوات التي شاركت في الموكب في موقعين.

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
مؤدون يرتدون الزي المصري القديم في مقدمة الموكب. Credit: Mahmoud Khaled/AFP/Getty Images

وتعود جميع المومياوات الملكية، التي يبلغ عددها 22، إلى الدولة الحديثة، وهي حقبة بُنيت فيها المقابر تحت الأرض مع مداخل مخفية لإبعاد سارقي القبور.

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
كان هدف الموكب نقل المومياوات من المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة المصرية. Credit: Getty Images / Stringer

تحضير المومياوات

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
رافقت العربات والخيول هذا الموكب. Credit: Getty Images / Stringer

وكان هدف الموكب نقل 18 ملكاً، و4 ملكات من مصر، مع توابيتهم، وممتلكاتهم من منزلهم القديم في المتحف المصري.

وقاد رئيس قسم الحفظ في مختبر حفظ المومياوات، وغرفة التخزين في المتحف القومي للحضارة المصرية، الدكتور مصطفى إسماعيل، فريقاً مكوناً من 48 شخصاً لإعداد المومياوات الملكية.

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
مشهد من "موكب المومياوات الملكية" في مصر. Credit: Getty Images / Stringer

وقال إسماعيل لـCNN إن عملية الحفظ تضمنت وضع كل مومياء في كبسولة نيتروجين خالية من الأكسجين "يمكنها أن تحافظ على المومياء دون أن تتضرر من تأثيرات الرطوبة، وخاصةً في ظل وجود البكتيريا، والفطريات، والحشرات".

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
تعود جميع المومياوات الملكية إلى المملكة الحديثة. Credit: Getty Images / Stringer

وكانت الكبسولات مُحاطة بمادة ناعمة توزع الضغط، وتقلل الاهتزازات أثناء النقل.

بكبسولات النيتروجين.. هكذا تم تجهيز المومياوات الملكية للموكب المهيب بمصر
وُضعت المومياوات في كبسولات النيتروجين. Credit: Getty Images / Stringer

وفي المتحف القومي للحضارة المصرية، ستتميز وحدات العرض الخاصة بالمومياوات على الشروط ذاتها لكبسولات النيتروجين التي نُقلت فيها، وذلك حرصاً لعدم تعرض المومياوات لصدمة عند نقلها من الكبسولات، ووضعها داخل وحدات العرض، بحسب ما قاله إسماعيل.

نشر