في إيطاليا.. رحلات السفن السياحية الفاخرة تعود إلى البندقية رغم حظرها

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شاهد.. لوحات جدارية تستعيد رونقها بعد ترميمها بتقنية الليزر في إيطاليا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بداية من 5 يونيو/حزيران، ستقوم سفينة "MSC Orchestra" الفاخرة برحلة تستغرق أسبوعاً حول البحر الأدرياتيكي والبحر المتوسط، لتستكشف إيطاليا وكرواتيا واليونان.

وستبدأ السفينة وتنهي رحلتها بواحدة من أكثر تجارب الرحلات البحرية كلاسيكيةً في العالم، أي عبر المرور خلال المركز الأيقوني لمدينة البندقية بإيطاليا، وذلك أثناء مرورها بميدان سانت مارك، لتستمر حتى تصل إلى قناة جيوديكا.

وقد يكون ذلك بمثابة مفاجأة لأولئك الذين سمعوا عن قرار الحكومة الإيطالية بضرورة حظر السفن السياحية من بحيرة البندقية قبل حوالي نصف شهر.

ورغم استعدادات لمراجعة خطط لعمل موانئ جديدة محتملة خارج البحيرة، فلا يزال الحل المؤقت لرسو السفن في مارغيرا، التي تتواجد داخل البحيرة ولكن في البر الرئيسي الإيطالي، غير جاهز.

ويعني ذلك أن السفن التي ستبدأ رحلتها هذا الصيف تبدو جاهزة للرسو في المدينة كما كانت تفعل دائمًا.

وقال متحدث باسم "MSC" لـCNN: "نحن نتطلع لرؤية ضيوفنا وهم يعودون لزيارة البندقية، ويساهمون في إعادة إحياء الاقتصاد المحلي الذي يعتمد إلى حد كبير على السياحة، الذي عانى كثيراً على مدى الأشهر العديدة الماضية منذ بداية الجائحة".

سفينتان بدلاً من خمسة

وستستخدم الشركة البندقية كميناء لسفينتين هذا الصيف، وهو عدد بعيد جداً عن السفن الخمس التي كانت لديها أسبوعياً في 2019.

وستنضم سفينة "MSC Magnifica" إلى "MSC Orchestra" اعتباراً من 20 يونيو/حزيران، وستبحر من البندقية إلى باري، وأثينا، وميكونوس، وسبليت في كرواتيا.

ورحبت السلطات المحلية والإقليمية بالخبر، وأكدت أن السفن سترسو في ميناء المدينة كما فعلت حتى الآن، وذلك حتى إشعار آخر.

ويرى رئيس منطقة فينيتو، لوكا زايا، أن ذلك "علامة رائعة لبداية جديدة".

وعند حديثه في مؤتمر صحفي، أضاف زايا أن الهدف كان إرسال السفن للأحواض الجديدة في مارغيرا، لكن في الوقت الحالي "نحن نبدأ بسفينتين، ويسمح لنا هذا بالاعتقاد أن العام لم يتوقف".

وقال نائب عمدة البندقية، أندريا توميلو، إن مشروع مارغيرا يجب أن يُعتبر من بين الخطط المعروضة للحكومة كحل طويل المدى، وذلك رغم قرار الحكومة باستبعاده.

ونظم المعارضون لصناعة الرحلات البحرية، وهم "No Grandi Navi"، اجتماعاً سيقترح فيه المواطنون أفكاراً في 17 أبريل/نيسان.

خطة المنافسين

وليس واضحًا بعد ما تنوي شركات خطوط الرحلات البحرية الأخرى القيام به.

وأعلنت شركة "Royal Caribbean" بالفعل أنها ستنقل ميناءها إلى رافينا، على بعد 90 دقيقة، مشيرةً إلى وجود "مخاوف متزايدة بشأن مستقبل الإبحار في البندقية".

ولا تزال شركتي "Celebrity" و"Azamara" تروجان لرحلات بحرية من البندقية، ولم تتلق شبكة CNN رداً منهما لتأكيد ذلك.

ومع ذلك، إلا أن المتحدث باسم شركة "MSC" أخبر CNN أن خطوط الرحلات البحرية في أيدي السلطات.

ونظراً لاقتصادها الذي يعتمد بشكل كبير على السياحة، كانت البندقية واحدة من أكثر المجتمعات تضررًا في إيطاليا خلال الجائحة.

وهذه ليست المرة الأولى التي حاولت فيها السلطات حظر السفن.

وفشلت الخطوة التي اتخذتها الحكومة الإيطالية في 2019 لإعادة توجيه السفن الكبيرة عندما سقطت الحكومة بعد ذلك بوقت قصير.

نشر