رياح قوية تترك أحد السياح عالقاً على جسر زجاجي متضرر في الصين

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ليس مخصصا لضعاف القلوب.. هذا هو أطول جسر للمشاة في العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- علق سائح على جسر معلق يبلغ ارتفاعه 260 متراً، في مقاطعة جيلين، شرق الصين، بتاريخ 7 مايو/ أيار بسبب الأحوال الجوية القاسية.

ونشرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، على موقع التواصل الاجتماعي الصيني "Weibo"، صورة تظهر شخصاً يتشبث بسكة الجسر، وهو محاط بألواح زجاجية تالفة.

ويقع الجسر في منطقة المناظر الطبيعية الخلابة للسياحة الثقافية في جبل بيان، خارج مدينة لونغ جينغ.

وبحسب بيان نُشر على حساب السلطات المحلية على موقع "Weibo"، وقع الحادث الساعة 12:45 ظهراً، حيث سجلت الرياح يوم الجمعة سرعة قياسية تصل إلى 150 كيلومتراً في الساعة.

ويقول المسؤولون إنه تم استدعاء فرق الإنقاذ لمساعدة السائح الذي تقطعت به السبل، والذين تمكنوا من إخلاء الجسر في الساعة 1:20 مساءً.

وقال البيان: "هرع موظفو المنطقة إلى مكان الحادث في أسرع وقت ممكن، وجلبوا معدات الطوارئ ونجحوا في نقل السائح إلى منطقة آمنة".

وأضاف: "لم تقع أي إصابات.. وبعد أن ظل في المستشفى للمراقبة، كان الشخص في حالة نفسية وجسدية مستقرة، حيث خرج من المستشفى".

وتم إغلاق منطقة جبل بيان ذات المناظر الطبيعية الخلابة بأكملها منذ ذلك الحين، وأمر المسؤولون بإجراء فحص شامل للسلامة لجميع مناطق الجذب في المنطقة، بما في ذلك الجسر.

وتشتهر الصين بجسورها الزجاجية التي حطمت الأرقام القياسية، والتي تعتبر مناطق جذب سياحية شهيرة.

وتشمل هيكلاً جديداً يبلغ طوله 526 متراً في تشينغيوان، غوانغدونغ، والذي يحمل الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس كأطول جسر بأرضية زجاجية.

ولكن، جعلت حادثة مقاطعة جيلين بعض مستخدمي الإنترنت في الصين يعربون عن شعورهم بالقلق.

وقال أحد المستخدمين على موقع "Weibo" للتواصل الاجتماعي: "لقد حدثت أشياء كنت قلقاً بشأنها، لن أخاطر أبداً بتجربة أشياء خطيرة في المستقبل".

وبحسب تقرير صادر عن وكالة أنباء شينخوا، وضعت بعض الحكومات المحلية بالفعل إرشادات أمان إضافية.

ويقول التقرير: "على سبيل المثال، لا ينبغي بناء جسور زجاجية في المناطق ذات النشاط الزلزالي المرتفع، كما يجب إغلاقها أثناء الأحوال الجوية السيئة ووقوع الكوارث الطبيعية، وسيقتصر عدد المشاة على ما لا يزيد عن ثلاثة لكل متر مربع".

نشر