كل ما تريد معرفته عن "شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية" الخاصة بفيروس كورونا

سياحة
نشر
6 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أطباء يحذرون من انتشار فيروسات أخرى مع انتهاء جائحة كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في الوقت الذي يتساءل فيه كثيرون عن مستقبل السفر الجوي، أعلن الاتحاد الأوروبي عن إصدار "شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19"، والتي من المقرر أن تعطيك حرية أكبر في التنقل.

وبالفعل، هناك 9 دول تتبع المخطط لإصدار هذه الشهادات، ومن المتوقع انضمام المزيد قبل إطلاق الخطة رسميًا في الأول من يوليو/ تموز.

وجاءت أغلبية أصوات برلمان الاتحاد الأوروبي لصالح الموافقة على الخطة بتاريخ 9 يونيو/ حزيران.

وقال مفوض السوق الداخلية، تيري بريتون، في بيان: "سيكون الاتحاد الأوروبي على الموعد المحدد للانفتاح مرة أخرى هذا الصيف".

إذًا، من سيكون مؤهلًا للحصول على الشهادة وكيف تحصل عليها؟ إليك ما يجب معرفته.

ما هي شهادة "شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد"؟

عندما تسافر بين دولتين من دول الاتحاد الأوروبي، سيتعين عليك تلبية كل من قواعد الدخول الفردية الخاصة بهما، ما قد يعني إجراء اختبار يومي، إذا كنت تقود سيارتك أو تستقل القطار في جميع أنحاء القارة.

ورغم ذلك، ستسجل الشهادة ثلاثة أمور، وهي: سجل التطعيم الخاص بحاملها، أو الاختبارات السلبية، أو سجل الإصابة السابقة. وبالتالي، ستسهل هذه الشهادة من عملية السفر.

وستكون صالحة بين جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى آيسلندا، وليختنشتاين، والنرويج. ويبدو أن سويسرا ستكون ضمن القائمة أيضًا.

هل هذه الشهادة هي نفسها جواز سفر لقاح كوفيد التابع للاتحاد الأوروبي؟

نعم، إنه مخطط شامل للاتحاد الأوروبي للسفر. ويُعرف أيضًا باسم "تصريح المناعة" أو "تصريح الصحة"، رغم أن "شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد" هي الاسم الرسمي.

هل هي شهادة رقمية أم ورقية؟

ويعتمد هذا القرار على صاحب الشهادة، حيث تحتوي الشهادتان على "رمز QR موقّع رقميًا"، والذي يمكن مسحه ضوئيًا عند الدخول إلى بلد ما.

وستتضمن الشهادتان اللغة الوطنية للبلاد التي أصدرتها، إضافة إلى اللغة الإنجليزية. كما اتفقت الدول الأعضاء على تصميم مشترك.

متى ستبدأ؟

وسيدخل المخطط حيز التنفيذ في 1 يوليو/ تموز بشكل رسمي، مع السماح للدول الأعضاء بمدة ستة أسابيع إضافية، إذا احتاجوا لذلك.

وكان المشروع قيد التخطيط منذ مارس/ آذار، وتمت الموافقة عليه مؤقتًا في 20 مايو/ أيار. وسمح الاتحاد الأوروبي بالتحقق من الشهادات عبر الحدود في 1 يونيو/ حزيران.

ما هي الدول التي تستخدمها؟

وسجلت 9 دول من الاتحاد الأوروبي للحصول على الشهادة، اعتبارًا من 8 يونيو/ حزيران، وهي: بلغاريا، وكرواتيا، وجمهورية التشيك، والدنمارك، وألمانيا، واليونان، وليتوانيا، وبولندا، وإسبانيا.

ومن المتوقع انضمام بلدان أخرى أيضًا، في وقت تسعى فيه الدول إلى جذب السياح قبل منافسيها.

من سيكون مؤهلًا للحصول على الشهادة؟

مواطنو الاتحاد الأوروبي وأسرهم والمقيمون بصفة شرعية هم من المؤهلين للحصول على الشهادة، بحسب ما تم ذكره رسميًا حتى الآن.

ورغم ذلك، قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لـCNN إنه يتوقع فتح هذا البرنامج أمام غير المواطنين، ومن ضمنهم الأمريكيين. ومن المتوقع الإعلان عن مزيد من المعلومات قبل الإطلاق الرسمي في 1 يوليو/ تموز.

ولم يُعف المسافرين من المملكة المتحدة بعد من القيود المفروضة على نطاق الاتحاد الأوروبي، بسبب متغير "دلتا"، الذي تم العثور عليه لأول مرة في الهند، ويهيمن الآن في المملكة المتحدة.

هل يجب أن تكون ملقحًا للحصول على هذه الشهادة؟

لا، ستقدم الشهادة معلومات عن نتائج اختبارات فيروس كورونا التي قمت بها.

هل أحتاج إلى التطعيم الكامل؟

ليس بالضرورة، ستسجل الشهادة ما إذا كنت قد تلقيت جرعة واحدة أو جرعتين. وبذلك، يعتمد الأمر على الدول الأعضاء الفردية لتقرر ما إذا كانت الشهادة مقبولة بجرعة واحدة فقط.

هل يؤثر التطعيم الذي تلقيته على الشهادة؟

نعم، حيث يتم احتساب اللقاحات المعتمدة للاستخدام داخل الاتحاد الأوروبي. وفي الوقت الحالي، وافق الاتحاد الأوروبي على لقاحات أسترازينيكا، وفايزر/بيو إن تك، ومودرنا، وجونسون أند جونسون.

كم عدد الأشخاص الذين حصلوا عليها بالفعل؟

وفقًا للمفوضية الأوروبية، سجل أكثر من مليون شخص أسماءهم بالفعل بحلول يوم الثلاثاء.

هل هناك تكلفة لذلك؟

لا يوجد أي تكلفة مقابل الحصول على هذه الشهادة، لكن تأكد من حصولك عليها عبر القنوات الرسمية. ويذكر أنه تم بالفعل إنشاء مواقع مزيفة لتحصل على شهادتك مقابل رسوم مالية. ووعد الاتحاد الأوروبي بأن الشهادات سيكون من السهل الحصول عليها.

كيف أحصل على الشهادة؟

وتصدر الدول الفردية شهاداتها الخاصة، سواء عبر البوابة الإلكترونية أو من خلال السلطات الصحية أو في مراكز الاختبار. وتوقع أن يتم الإعلان عن مزيد من المعلومات عند الاقتراب من موعد إصدارها.

هل يمكنني التنقل بحرية من خلال الشهادة، أم أن هناك قيودًا إضافية خاصة بكل بلد؟

وقال الاتحاد الأوروبي إن حاملي الشهادة "يجب أن يُعفوا من حيث المبدأ من قيود حرية التنقل"، وطلب من الدول الأعضاء "الامتناع عن فرض أي قيود إضافية" على حامليها "ما لم تكن ضرورية ومتناسبة لحماية الصحة العامة"، على سبيل المثال إذا كان هناك متغير جديد يثير القلق.

ويجب على الدول التي ترغب في فرض قيود جديدة أن تبرر قرارها لسلطات الاتحاد الأوروبي.

هل تدير الدول مخططاتها الخاصة؟

سيدير ​​كل بلد مخططه الخاص، تحت مظلة مخطط الاتحاد الأوروبي.

هل أحتاج إلى تحميل تطبيق معين؟

على الأرجح.. لن يصمم الاتحاد الأوروبي تطبيقًا واحدًا، بل يجب على الدول ترتيب نظامها الخاص.

نشر