بإطلالة بانورامية إلى السماء في سلطنة عُمان..مغامر يوثق فتحة كهف ناتجة عن تآكل الصخور الجيرية

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
مسار سعال في عمان
Credit: Riyadh Alhinai

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تزخر سلطنة عُمان بالمواقع الطبيعية والمسارات الجبلية التي تستقطب السياح من عشاق المغامرات.

كهف سعال في عمان
لقطة تظهر الإطلالة من المسار الجبلي بالقرب من قرية سعال Credit: Riyadh Alhinai

ونظراً لمقوماته السياحية، أصبح المسار الجبلي الذي يقع بالقرب من قرية سعال، والمعروف محلياً باسم "مسار المنخرق"، من المواقع المفضلة لدى هواة المشي الجبلي، إذ يشكل تجربة استكشاف مفعمة بالمغامرة للوصول إلى فتحة الكهف الناتج عن تآكل الصخور الجيرية.

ويُعد مسار كهف سعال من المسارات الجبلية السهلة والمناسبة للمبتدئين، وفقاً لموقع اكتشف عُمان.

كهف سعال في عمان
Credit: Riyadh Alhinai

وفي حديثه مع موقع CNN بالعربية، يقول المغامر العُماني، رياض الهنائي، إنه قرر خوض الرحلة عبر مسار كهف سعال للتمتع بالتكوينات الصخرية ذات الأشكال والألوان العجيبة الموجودة بالمنطقة.

ويشير الهنائي إلى الطبيعة المتفردة للكهف، مشيراً إلى أنه يمكن رؤية مشهد السماء من الداخل في الأسفل وكأنها إطلالة بانورامية، على حد تعبيره.

كهف سعال في عمان
يشير الهنائي إلى الطبيعة المتفردة للكهف، الذي يتيح من داخله مشاهدة السماء وكأنها إطلالة بانورامية.Credit: Riyadh Alhinai

 وبالإضافة إلى طبيعته الصخرية والفتحة البانورامية المطلة على السماء، يرى الهنائي أن مسار كهف سعال يتميز بقربه من العاصمة العُمانية وسهولة الوصول إليه.

كهف سعال في عمان
لقطة تظهر النزول إلى فتحة الكهف الناتجة عن تآكل الصخور الجيرية Credit: Riyadh Alhinai

ويُوضح الهنائي قائلاً عن الانطباع الذي انتابه خلال الرحلة إنه "انطباع مشابه لما أشعر به خلال زيارتي للمواقع السياحية العمانية الجميلة، إذ أتفاجأ يوماً بعد يوم بجماليات عُمان وتنوعها من حيث التضاريس والتشكيلات الصخرية"، مضيفاً أن عُمان تُعد بمثابة "جنة جيولوجية"، بحسب وصفه. 

كهف سعال في عمان
Credit: Riyadh Alhinai

ويشير المغامر العُماني إلى أنه اتخذ من هذا الكهف مؤخراً موقعاً للتدريب على النزول بالحبال، مضيفاً أن الموقع أصبح يرتاده العديد من المغامرين.

وبالنسبة إلى الهنائي، كانت المصاعب التي واجهها خلال اجتياز هذا المسار قليلة للغاية، حيث توجد بعض الصخور الزلقة التي يستوجب الحذر منها قدر الإمكان.

ومن أجل توثيق رحلته، استعان المغامر العُماني بعدسة كاميرا هاتفه الذكي، محاولاً قدر الإمكان إظهار جماليات الصخور وتشكل الكهف البانورامي المطل على السماء.

وينصح الهنائي من يرغب في خوض هذه المغامرة بالحرص على ارتداء احذية مناسبة للتسلق لتجنب الانزلاق، وأخذ كمية كافية من المياه، لافتاً إلى أهمية الحفاظ على نظافة الموقع وعدم المساس بجمالياته الطبيعية.

نشر