كانا يهربان من غزال.. هذا ما حصل لرجلين عاريين انتهكا قيود الإغلاق في أستراليا

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تم تغريم رجلين في أستراليا مبلغ 760 دولاراً لكل منهما لانتهاكهما أحدث جولة من عمليات الإغلاق في سيدني، بعد أن عثرت الشرطة عليهما وهما عاريين وتائهين في الأدغال أثناء فرارهما على ما يبدو من حيوان بري.

ورصد ضباط في مروحية تابعة للشرطة الثنائي أثناء أخذهما حمام شمس بلا أي ملابس على شاطئ في حديقة "رويال" الوطنية جنوب سيدني، وفقاً لما قاله مفوض شرطة نيو ساوث ويلز، ميك فولر، في إحاطة إعلامية الإثنين.

وقال فولر: "بشكل لا يصدق، رأينا رجلين عاريين يأخذان حمام شمس على شاطئ على الساحل الجنوبي".

وركض الثنائي باتجاه الغابة الوطنية بعد أن فاجأهما غزال، وضلّا الطريق.

وشارك فولر القصة كجزء من تحديث كبير للوضع المتعلق بعمليات الإغلاق في نيو ساوث ويلز.

وفُرضت هذه القيود وسط تفشي لحالات فيروس كورونا تم تتبعها إلى حي "بوندي" في سيدني، حيث تم تأكيد إصابة المرضى بمتغير "دلتا"، الذي تم تحديده لأول مرة في الهند.

ولدى سؤاله عن المزيد من التفاصيل بشأن الرجلين، قال فولر: "كما قال وزير الصحة أمس، من الصعب إصدار تشريعات ضد الحمقى"، مضيفًا أن على الرجلين الشعور بالعار لتعريض الناس للخطر بمغادرة منزلهما دون سبب مناسب، وضياعهما في الحديقة الوطنية.

وأوضح فولر أن الشرطة أصدرت 44 غرامة تتعلق بقيود الإغلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع، أي 26، و27 يونيو/حزيران، ولكن، كانت معظمها بسبب انتهاكات مثل عدم ارتداء الكمامات.

نشر