هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33 ألف دولار مقابل الانتقال إليها

سياحة
نشر
7 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل حلمت يومًا بالاستقرار إلى الأبد في قرية شاعرية في أقصى جنوب إيطاليا حيث يكون الجو دافئًا طوال العام تقريبًا، وتقاضي راتبًا مقابل القيام بذلك؟

وبالنسبة للراغبين في أخذ زمام المبادرة، قد لا يعد ذلك مجرد حلم قريبًا.

وتخطط منطقة كالابريا لتقديم ما يصل إلى 28،000 يورو، أي 33،000 دولار، على مدى ثلاث سنوات كحد أقصى للأشخاص المستعدين للانتقال إلى قرى نائمة بالكاد يبلغ عدد سكانها 2،000 نسمة على أمل عكس سنوات من الانخفاض السكاني.

وتشمل هذه القرى مواقع بالقرب من البحر أو على سفوح الجبال أو كليهما.

ولكن تقاضي هذا المال ليس من دون مقابل، فمن أجل الحصول على الأموال، يجب على السكان الجدد الالتزام أيضًا ببدء عمل تجاري صغير، إما من الصفر أو عن طريق قبول العروض الموجودة مسبقًا لمهنيين معينين تحتاجهم البلدات.

هناك عدد قليل من الشروط الأخرى أيضًا.

يجب على المتقدمين الحصول على الإقامة وأن يكون الحد الأقصى لأعمارهم هو 40 عامًا، كما يجب أن يكونوا مستعدين للانتقال إلى كالابريا في غضون 90 يومًا من قبولهم.

ومن المأمول أن يجتذب العرض الشباب النشطين وجيل الألفية المتحمسين للعمل.

وقال جيانلوكا جالو، عضو المجلس الإقليمي، لـ CNN إن الدخل الشهري يمكن أن يتراوح بين 1،000 و 800 يورو لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات. وبدلاً من ذلك، يمكن أن يكون هناك تمويل لمرة واحدة لدعم إطلاق نشاط تجاري جديد، سواء كان ذلك مطعمًا، أو مزرعًة ريفية، أو متجرًا.

وأوضح جالو لـ CNN: "نحن بصدد صقل التفاصيل الفنية، والمبلغ المحدد شهريًا ومدة التمويل، وما إذا كان سيتم تضمين قرى أكبر قليلاً تضم ما يصل إلى 3،000 نسمة".

وأضاف: "لدينا حتى الآن اهتمام كبير من القرى ونأمل ، إذا نجح هذا المخطط الأول ، فمن المرجح أن يتبعه المزيد في السنوات القادمة."

حياة جديدة

ويهدف المشروع ، الذي أطلق عليه اسم "دخل الإقامة النشط"، إلى تعزيز جاذبية كالابريا كموقع لـ "العمل الجنوبي"، النسخة المعاد تسميتها جنوب إيطاليا للعمل عن بعد، حسبما يوضحه جيانبيترو كوبولا، عمدة بلدة ألتومونتي، الذي ساهم في المخطط.

ويقول كوبولا إنه نهج أكثر استهدافًا لتنشيط المجتمعات الصغيرة من عمليات بيع منزل اليورو الواحد التي تصدرت عناوين الصحف مؤخرًا.

ومن المتوقع إطلاق مشروع "دخل الإقامة النشط" وعملية التقديم عبر الإنترنت خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وتعمل المنطقة على ذلك منذ شهور وقد خصصت بالفعل أكثر من 700 ألف يورو للمشروع.

وفي أكثر من 75% من بلدات كالابريا، أي نحو 320 بلدة، يوجد حاليًا أقل من 5،000 ساكن ، مما أدى إلى مخاوف من أن بعض المجتمعات قد تموت تمامًا في غضون بضع سنوات ما لم يحدث التجديد.

ويشير جالو إلى أن "الهدف هو تعزيز الاقتصاد المحلي وبث حياة جديدة في المجتمعات الصغيرة"، مضيفًا "نريد أن نجعل الطلب على الوظائف يلبي العرض ، ولهذا طلبنا من القرى إخبارنا بنوع المهنيين الذين يفتقدونهم لجذب عمال معينين."

ومع استئناف السفر العالمي واستقبال إيطاليا للسياح، قد تكون زيارة المنطقة هذا الصيف وسيلة جيدة للاستمتاع بحياة القرية في كالابريا.

وفيما إليك قائمة بأكثر الأماكن الخلابة التي قد ينتهي بك الأمر بالعيش فيها.

سيفيتا

هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33،000 دولار مقابل الانتقال إليها
سيفيتاCredit: Comune Civita

في البداية، حتى المتحدثين بالإيطالية قد يشعرون بالضياع هنا، إذ يتحدث السكان المحليون لهجة سلافية غريبة تسمى "أربيريش".

وتأسس هذا المجتمع في القرن الرابع عشر من قبل الألبان الفارين من الإمبراطورية التركية.

وتقع هذه القرية الصغيرة التي لا يزيد عدد سكانها عن 1،000 شخص على جرف صخري داخل حديقة بولينو الوطنية البرية التي كان يسكنها في يوم من الأيام قطاع الطرق والخارجين عن القانون، وهو ما تدور حوله مدينة كالابريا "الأصيلة".

وهناك يقع مضيق نهر راجانيلو، أكبر وادٍ في إيطاليا، المليء بالصخور ذات شكل الإنسان.

سامو وبريكاكور

هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33،000 دولار مقابل الانتقال إليها
سامو وبريكاكورCredit: Carmine verduci

ستشعر بالإثارة في العيش في قريتين صغيرتين قديمتين في نفس الوقت هنا. وأسس الإغريق القدماء سامو بحثاً عن ملجأ على التلال، ولكن ليس بعيداً عن الشاطئ، مما حوّل القرية إلى "ميناء" لهم.

وفي الصباح، تفوح رائحة الخبز الطازج والجبن في القرية بينما تغادر النساء منازلهن الحجرية ويحملن سلال من الطعام فوق رؤوسهن، تماماً كما كان الحال في الأيام القديمة.

وأفضل جزء في سامو هو قرية بريكاكور المجاورة، التي تظهر أمام الوادي مباشرة. ومن ساحة سامو الرئيسية يوجد طريق متعرج صغير يوصلك صعوداً إلى المنطقة المهجورة.

أييتا

هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33،000 دولار مقابل الانتقال إليها
أييتاCredit: Boghi Piu Belli D'Italia

تأسست القرية على رماد مستوطنة يونانية، وتقع بالقرب من شواطئ ماراتيا وبرايا ماري الهادئة.

تتجمع المساكن ذات الأسقف القرميدية الحمراء عند أقدام قلعة مهيبة.

وتقدم قصور عصر النهضة والبوابات الحجرية الفخمة لمحة عن توسكانا في كالابريا.

بوفا

هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33،000 دولار مقابل الانتقال إليها
بوفاCredit: Carmine verduci

تقول الأساطير أن ملكة أرمينية بنت هذه القرية على تل حيث ترعى الأبقار، ومن هنا جاء الاسم الذي يشير إلى مصطلح "الماشية" في اللغة الإيطالية .

تعرف القرية باسم "الشرفة الطبيعية" في المنطقة بسبب المناظر الساحرة للساحل، وتقع مباشرة على طرف إيطاليا بالقرب من صقلية، في قلب "كالابريا اليونانية" التي ازدهرت مع المستوطنين من اليونان القديمة.

كاكوري

هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33،000 دولار مقابل الانتقال إليها
كاكوريCredit: Boghi Piu Belli D'Italia

هذه القلعة الرائعة الواقعة على قمة تل، والتي بنيت كنقطة مراقبة ضد غارات القراصنة، تطل على متاهة من الأزقة، والمنازل الحجرية، والساحات الصغيرة ذات المداخل الخاصة.

وعبر القرون، حكمت العائلات الإقطاعية القوية القرية، وقتلت وسممت بعضها البعض.

وتنتشر بساتين الزيتون في التلال، وتنتج زيت زيتون بكر ممتاز. وتم تحويل جزء من القلعة، الذي يتميز بجدران عالية وبرج مختبئ داخل صهريج، إلى منتجع أنيق.

ألبيدونا

هذه القرى الإيطالية الخلابة ستدفع لك 33،000 دولار مقابل الانتقال إليها
ألبيدوناCredit: Comune Albidona

 

تقع هذه القرية على ارتفاع 850 متراً، ولكن تمتد الأراضي على طول الطريق إلى البحر، وتتمتع بغابات الصنوبر وبشاطئ هادئ.

 

ومن خلال ركوب السيارة لمدة 10 دقائق، يمكن للسكان المحليين القفز على المنحدرات للسباحة أو صعود التلال لممارسة اليوغا أو المشي لمسافات طويلة.

سانتا سيفرينا

ترتفع هذه القرية على منحدر صخري يطل على نهر نيتو، وهي مبنية على شكل طبقات اعتمادًا على المركز الاجتماعي، إذ توجد قصور تنتمي إلى العائلات الأكثر ثراءً على قمة التل، بينما توجد المساكن المتواضعة أدناه، محفورة في الصخر.

نشر