أمريكا تصنف كندا وجهة عالية المخاطر للسفر

سياحة
نشر
6 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أضافت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في تحديثها الأخير الاثنين، كندا إلى المستوى الرابع الأعلى خطورة للسفر ضمن قائمتها. 

وشهدت ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة الإجمالية، ارتفاعًا حادًا في الإصابات بـ"كوفيد-19" مع انتشار متحور "أوميكرون"، إذ سجلت 294،437 حالة إصابة جديدة للأسبوع المنتهي في 8 يناير/ كانون الأثاني، وفقًا لأرقام جامعة جونز هوبكنز، وهو أعلى معدل أسبوعي للجائحة.

وانضمت كندا إلى وجهة أخرى، أي جزيرة كوراساو الكاريبية، في الانتقال إلى المستوى الرابع.

وتضم الوجهات التي تندرج في المستوى الرابع "الخطر المرتفع للغاية" أكثر من 500 حالة إصابة لكل 100 ألف مقيم خلال الـ 28 يومًا الماضية، وفقًا لمعايير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ووفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن تصنيف المستوى الرابع يعني أنه يجب على الأشخاص تجنب السفر إلى هذه الوجهات، وأنه في حالة ضرورة السفر إلى هذه الوجهات، فيجب تلقي التطعيم الكامل قبل السفر.

وفي 15 ديسمبر/ كانون الأول، أصدرت كندا توصيات خاصة بالسفر لمواطنيها تطلب منهم تجنب جميع الرحلات الدولية غير الضرورية. والأسبوع الماضي، تلقت مجموعة من المسافرين جوًا احتفلوا بلا كمامات في رحلة متجهة إلى المكسيك من مدينة مونتريال، توبيخًا من رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

ويُطلب من غالبية الزوار الدوليين إلى كندا الحصول على اللقاح ونتيجة فحص "كوفيد-19" سلبية.

أمريكا تصنف كندا وجهة عالية المخاطر للسفر
تصطف المباني الملونة بألوان الباستيل على الواجهة البحرية لمدينة ويلمستاد القديمة في كوراساو, plain_textCredit: Daniel Slim/AFP via Getty Images

وبالإضافة إلى كندا وكوراساو، لا تزال بعض أكبر وجهات السفر باقية ضمن تصنيف المستوى الرابع الخاص بمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الوقت الحالي:

  • فرنسا
  • آيسلندا
  • أيرلندا
  • إيطاليا
  • هولندا
  • البرتغال
  • جنوب أفريقيا
  • إسبانيا
  • سويسرا
  • المملكة المتحدة

واعتبارًا من 10 يناير/ كانون الثاني الجاري، تم تصنيف أكثر من 80 وجهة في المستوى الرابع. 

وفي إرشاداتها الشاملة، توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بتجنب السفر الدولي إلا بعد تلقي التطعيم بالكامل ضد فيروس كورونا.

المستوى الثالث

وشهدت فئة المستوى الثالث، الذي ينطبق على الوجهات التي لديها ما بين 100 و500 حالة إصابة لكل 100 ألف مقيم خلال الـ 28 يومًا الماضية، إضافة 10 وجهات جديدة يوم الاثنين من مجموعة متنوعة من المناطق:

  • الإمارات العربية المتحدة
  • البحرين
  • زامبيا
  • زيمبابوي
  • أرمينيا
  • بيلاروسيا
  • جمهورية الرأس الأخضر
  • إثيوبيا
  • ليسوتو
  • سنغافورة

ويُعد هذا التصنيف خبرًا جيدًا بالنسبة إلى ليسوتو وزيمبابوي، وهما دولتان من ثماني دول في جنوب أفريقيا هبطتا إلى المستوى الرابع في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد اكتشاف متحور "أوميكرون" في المنطقة. ورفعت أمريكا حظر السفر عن تلك الدول في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ويُعد التصنيف سلبيًا بالنسبة للبحرين، وإثيوبيا، وزامبيا، وجمهورية الرأس الأخضر، وهي وجهات كانت ضمن فئة المستوى الثاني، أما الإمارات العربية المتحدة فكانت ضمن المستوى الأول.

المستوى الثاني

وشهدت فئة "المستوى الثاني: كوفيد-19 متوسط"، والذي ينطبق على الوجهات التي لديها من 50 إلى 99 حالة إصابة لكل 100 ألف مقيم خلال الـ 28 يومًا الماضية، إضافة 8 وجهات جديدة يوم الإثنين، خمسة منها في أفريقيا:

  • الكويت
  • جمهورية الكونغو الديموقراطية
  • السلفادور
  • فيجي
  • ليبيريا
  • رواندا
  • ساو تومي وبرينسيبي
  • توجو

المستوى الأول وفئة المجهول 

وفي فئة المستوى الأول: "كوفيد-19" منخفض، والذي ينطبق على الوجهات التي لديها أقل من 50 حالة إصابة جديدة لكل 100 ألف مقيم خلال الـ 28 يومًا الماضية، لم تكن هناك تحديثات لهذه الفئة يوم الاثنين.

وهناك وجهات ذات مخاطر "مجهولة" بحسب تصنيف المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بسبب عدم توفر المعلومات حولها. ولم يتم إدراج وجهات جديدة في هذه الفئة يوم الاثنين.

الرحلات البحرية 

أمريكا تصنف كندا وجهة عالية المخاطر للسفر
Credit: Joe Raedle/Getty Images

وفي 30 ديسمبر/ كانون الأول، رفعت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مخاطر رحلات السفن السياحية إلى المستوى الرابع، محذرًة بأنه يجب تجنبها، بغض النظر عن حالة التطعيم.

اعتبارات السفر

وتُعتبر معدلات انتقال العدوى مهمة عند اتخاذ قرارات السفر، ولكن هناك عوامل أخرى يجب موازنتها أيضًا، وفقًا للدكتورة لينا وين، المحللة الطبية لدى شبكة CNN، وطبيبة الطوارئ السياسة الصحية والإدارة في كلية معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن.

وقالت وين إن معدلات انتقال الفيروس تُعد علامة إرشادية واحدة، وهناك كذلك الاحتياطات المطلوبة والتي يتم اتباعها في الوجهة التي تخطط للذهاب إليها، وما تخطط للقيام به بمجرد وصولك إلى هناك.

وأوضحت أن التخطيط لزيارة مناطق الجذب السياحي والأماكن المغلقة يختلف تمامًا عن الذهاب إلى أماكن في الهواء الطلق مثل الاستلقاء على الشاطئ طوال اليوم وعدم التفاعل مع أي شخص آخر. 

وأكدت وين أن التطعيم يُعد أهم عامل أمان للسفر، حيث من المرجح أن يمرض المسافرون غير الملقحين وينقلون عدوى "كوفيد-19" للآخرين.

ونصحت وين بوضع كمامات عالية الجودة، مثل نماذج "N95" أو "KN95" أو "KF94"، خلال التواجد في الأماكن المغلقة المزدحمة مع أشخاص يصعب معرفة حالة تطعيمهم.

كما لفتت وين إلى أهمية التفكير فيما ستفعله إذا ظهرت نتيجة فحصك إيجابية بعيدًا عن موطنك، مثل محل الإقامة ومدى سهولة إجراء فحص للعودة إلى الوطن.