كيف يؤثر ارتفاع أسعار الوقود على خطط رحلات السفر في الصيف؟

سياحة
نشر
7 دقائق قراءة
كيف يؤثر ارتفاع أسعار النفط على خطط رحلات السفر في الصيف
Credit: BRUCE BENNETT/GETTY IMAGES NORTH AMERICA/GETTY IMAGES

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ينعكس ارتفاع أسعار الوقود على تكلفة الإجازات الصيفية، ويجعل قضاء العطلة في المنزل أكثر جاذبية.

لكن صناعة السفر تقول إن ذلك لن يمنع الأمريكيين من حجز الرحلات، خصوصًا بعدما أدت جائحة فيروس كورونا إلى عرقلة خطط السفر خلال الصيفين الماضيين.

وأفادت شركات الطيران الأمريكية أن ارتفاع الطلب يسمح لها برفع أسعار تذاكر السفر، وتعويض تكاليف الوقود الإضافية.

لكن مراقبي الاتجاهات الرائجة يقولون إن متوسط ​​أجرة السفر لا يزال منخفضًا عن مستويات ما قبل الجائحة.

وانخفض متوسط ​​أسعار الوقود في الولايات المتحدة إلى 4.27 دولار للغالون الجمعة، بعدما سجًّل سلسلة من الأرقام القياسية، بلغت ذروتها الاثنين محققة 4.33 دولار، وفقًا لجمعية السيارات الأمريكية.

أسعار مرتفعة

إذا كان ملء خزان السيارة يبدو مكلفًا للغاية فتخيل تزويد طائرة بالوقود.

وتحتاج بعض الطائرات من طراز بوينغ 737 إلى نحو 6900 غالون من الوقود، التي ستبلغ كلفتها استنادًا إلى الأسعار الأخيرة التي أبلغت عنها وزارة الطاقة الأمريكية حوالي 13.300 دولار أكثر من العام الماضي.

وقالت خطوط دلتا الجوية إنها تتوقع حرق 750 مليون غالون من الوقود خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام وحده.

يعد الوقود أحد أكبر مصادر النفقات لشركات الطيران، ومع ارتفاع سعر الغالون لوقود الطائرات إلى مستويات لم نشهدها منذ عام 2008، تشير العديد من شركات الطيران الأمريكية إلى أنها ستحمّل عبء هذه الزيادة على المسافرين.

ورأى المسؤولون التنفيذيون في خطوط دلتا خلال مؤتمر عُقد هذا الأسبوع أن الركاب يمكنهم توقع زيادات في الأسعار "تتراوح بين 15 و20 دولارًا لكل وجهة"، وهو ما يمثل حوالي 10% من قيمة تذكرة قدرها 200 دولار. كما أشارت شركة الخطوط الجوية المتحدة وخطوط "جيت بلو" الجوية أيضًا إلى أن تكاليف الوقود المرتفعة سيتم احتسابها ضمن أسعار التذاكر.

قد تكلف إضافات الرحلة أكثر

كيف يؤثر ارتفاع أسعار النفط على خطط رحلات السفر في الصيف
الرسوم المرتفعة للأمتعة هي إحدى الطرق التي يمكن لشركات الطيران من خلالها تعويض تكاليف الوقود., plain_textCredit: Shutterstock

ورأى هنري هارتفيلدت، من شركة الاستشارات Atmosphere Research، أنه يتوقع أن تكون زيادة الأسعار "معتدلة" و"إضافية"، مشيرًا إلى أن شركات الطيران لديها طرق أخرى أقل وضوحًا لزيادة الأسعار.

وأوضح لـCNN: "يمكنهم زيادة الأسعار التي يفرضونها علينا مقابل المنتجات الاختيارية".

حتى قبل الغزو الروسي لأوكرانيا الذي رفع أسعار النفط إلى معدلات جديدة، كانت أسعار تذاكر الطيران أعلى من تلك المسجلة العام الماضي.

وحسب تطبيق السفر Hopper، بلغت أسعار إجازة الربيع زيادة بمعدل وسطي نسبته 21% أعلى من 2021، لكنها أقل بنسبة 6% من أسعار ما قبل الجائحة عام 2019.

وعند أخذ التضخم في الاعتبار، لفت موقع Scott's Cheap Flights إلى أنّ أسعار التذاكر أقل بنسبة 23% مما كانت عليه قبل عامين.

التفكير مرتين في الرحلة

كيف يؤثر ارتفاع أسعار النفط على خطط رحلات السفر في الصيف
إذا أصبحت الرحلات الجوية باهظة الثمن ، فقد يلجأ الناس إلى رحلة برية كخطة بديلة. لكن ملء خزان الوقود هذا سيكلف الكثير أيضًا., plain_textCredit: Lisa Roe

قال الخبراء إن تكلفة السفر والنفقات الأخرى تشي بأن المسافرين قد يعيدون النظر بخططهم.

وأوضح داريوس دول، من كليفلاند لـCNN، أنه يسافر بضع مرات فقط في السنة، وأن الأسعار المرتفعة ستحدث "تغييراً كبيراً" في خياره.

واعترف دول بأنه يتفهم أن شركات الطيران لديها تكاليف أعلى أيضًا، ولكن هناك حد لما هو مقبول.

وقال: "إذا أصبح الأمر غير معقول، أعتقد أن الناس سيتخلون عن السفر، ويعتمد ذلك فقط على نسبة الزيادة ومدى شدة رغبتك بالذهاب إلى مكان ما".

تصف شركة الخطوط الجوية المتحدة الطلب على السفر بـ"غير المسبوق"، بينما وصفته خطوط دلتا الجوية بـ"لا مثيل له"، أما شركة الخطوط الجوية الأمريكية فتقول إن الحجوزات سجّلت أرقامًا قياسية ثلاث مرات الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي الأمريكي، دوج باركر، إن "الحجوزات الآن قوية بشكل لا يصدق".

وأضاف: "هذا يشير فقط إلى أن الطلب على السفر قوي حقًا".

تقليص الرحلات الجوية والتكاليف

كيف يؤثر ارتفاع أسعار الغاز على خطط رحلات السفر في الصيف
شركات الطيران تقلص رحلاتها, plain_textCredit: Chandan Khanna/AFP via Getty Images

ومع ذلك، تجد شركات الطيران نفسها تعمل على تقليص جداول الرحلات لإبقاء التكاليف تحت السيطرة.

كانت شركة الطيران الأمريكية قد خططت بالفعل للطيران أقل من الوتيرة التي سبقت عام 2019، لكنها قللت من جدولها الزمني أكثر مما كان متوقعًا.

وبرّرت خطوط آلاسكا الجوية "الارتفاع الحاد في تكاليف الوقود" أدى إلى تقليص قدرتها.

وقالت شركة أليغانت للطيران ذات الميزانية المحدودة، إنها ستقتطع بين 5 و10% من رحلاتها "بدلاً من زيادة الأسعار".

وأوضحت سونيا بادجيت، المتحدثة باسم أليغانت للطيران، أن "هذا يعني أننا إذا كنا نطير عادة في مسار لخمسة أيام في الأسبوع، فقد نخفضه إلى أربعة أيام".

وتواجه بعض شركات الطيران مشاكل أخرى أيضًا.

ولفتت خطوط ساوث ويست الجوية أنها ستخفض رحلاتها بنسبة 7% خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بسبب نقص الموظفين.

وقال المدير التنفيذي لخطوط ساوث ويست الجوية، تامي رومو، إن الشركة تخطط لتوظيف 8 آلاف موظف هذا العام و"في طور الحصول على موظفين مناسبين".

عالقون في مأزق

قد يؤدي ارتفاع تكاليف الطيران والقيادة وقلة عدد المقاعد في السماء إلى جعل بعض الإجازات أقرب إلى المنزل.

وقال بيل إيزيل، من معهد تكساس إيه آند إم للنقل: "أعتقد أننا سنشهد هذا الصيف عمليًا على الكثير من الناس يقتربون من منازلهم إذا استمرت أسعار الغاز بالارتفاع بالمعدل الذي كانت عليه"، وقد يقرر بعض المسافرين "الاستمتاع بما تقدمه ولايته ربما ضمن مسافة 100 أو 200 ميل".

بينما رأى مسافرون آخرون أنهم عالقون في مأزق.

وتساءلت ديليا شارب، من ولاية ميتشيغان، هل يجب أن تقود السيارة أم تسافر، وتضيف "حسنًا، الوقود مرتفع والتذاكر مرتفعة، أرى أننا بالتأكيد في وضع الخاسر في كلتا الحالتين".