بدء بناء أكبر معبر للحياة البرية بالعالم في أمريكا

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ستكون للحيوانات البرية في ولاية جنوب كاليفورنيا الأمريكية قريبًا المزيد من المساحات للتجول فيها بفضل أكبر معبر للحياة البرية في العالم، والذي سيمتد عبر 10 ممرات من الطريق السريع رقم 101 في شمال غرب مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، لسد فجوة مهمة للموائل.

وستكون أسود الجبال، التي تتجول عادةً في منطقة تمتد من 150 ميلًا إلى 200 ميل (241 كيلومترًا إلى 322 كيلومترًا تقريبًا)، من المستفيدين الرئيسيين للجسر الجديد، ما يوفر ممرًا آمنًا من جبال سانتا مونيكا، وعبر الطريق السريع، إلى تلال سيمي في سلسلة جبال سانتا سوزانا.

بناء أكبر معبر للحياة البرية بالعالم يسمح للحيوانات بالعبور فوق 10 مسارات من طريق سريع بأمريكا
صورة تخيلية للجسر. , plain_textCredit: From Wallis Annenberg Foundation

وفي هذا الأسبوع، قُتل أسد جبلي يبلغ من العمر 18 شهرًا انفصل عن والدته مؤخرًا، وكان يبحث عن مساحات خاصة به، على الطريق السريع رقم 405 وفقًا لما ذكرته آنا تشولو المتحدثة باسم خدمة المتنزهات الوطنية لـCNN.

وسُمي معبر "Wallis Annenberg Wildlife Crossing"، والذي تبلغ قيمته 87 مليون دولار، على اسم الرئيسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة "Annenberg"، وهي مؤسسة عائلية تدعم المنظمات غير الربحية.

وقال المدير المؤقت لإدارة النقل بكاليفورنيا "CalTrans"، توني تافاريس، إنه تم تقديم أكثر من 5 آلاف مساهمة فردية، مشيرًا إلى أن المعبر سيساعد أيضًا في حماية سائقي المركبات.

بناء أكبر جسر للحياة البرية بالعالم يسمح للحيوانات بالعبور فوق 10 مسارات من طريق سريع بأمريكا
غالبًا ما يُرى حيوان الكوغر هذا في منطقة هوليوود. , plain_textCredit: P22 Mountain Lion/Miguel Ordenana

وفي حفل وضع حجر الأساس للمشروع الجمعة، قال السيناتور الأمريكي أليكس باديلا: "يمكننا حماية النُظُم البيئية في كاليفورنيا دون تعريض النقل للخطر، وتطوير البُنى التحتية الأخرى التي نحتاجها لعدد السكان المتزايد".

ووعد حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوسوم، الذي كان في الحدث أيضًا، بمبلغ 50 مليون دولار لمشاريع أخرى مماثلة في جميع أنحاء الولاية، رغم أنها لن تكون بالحجم أو النطاق ذاته.

بناء أكبر جسر للحياة البرية بالعالم يسمح للحيوانات بالعبور فوق 10 مسارات من طريق سريع بأمريكا
صورة من حفل وضع حجر الأساس الجمعة. , plain_textCredit: Marcio Jose Sanches/AP

والمعبر عبارة عن شراكة بين الاتحاد الوطني للحياة البرية، ومحمية جبال سانتا مونيكا، وستتولى "CalTrans" بنائه.

وقال سكرتير الموارد الطبيعية في ولاية كاليفورنيا، ويد كراوفوت: "هذا المشروع مذهل حقًا"، مضيفًا: "سوف ننظر إلى الوراء عقودًا من الآن وندرك أن هذا المشروع حفّز حقبة جديدة من الحفاظ على الطبيعة وإعادة ربطها".

ونظرًا لأن حيوان "البوما" يتطلب أراضي واسعة، فقد أدّى حصرها إلى "جزيرة حضرية" محاطة بالطرق السريعة المزدحمة إلى التوالد الداخلي، ونقص التنوع الجيني، بحسب خدمة المتنزهات الوطنية التي كانت تدرس حيوان الكوغر في منطقة لوس أنجلوس منذ عقدين.

واكتسب "P-22"، وهو من أسود الجبال التي تتعقبها خدمة المتنزهات الوطنية، شهرةً في المنطقة لتجوله عبر منطقة "هوليوود هيلز"، وتعرّضه لنوبة من الجرب بسبب سم خاص بالفئران، ومهاجمة حيوان كوالا في حديقة حيوان لوس أنجلوس.

وقالت خدمة المتنزهات الوطنية إن حيوانات الكوغر في ولاية كاليفورنيا تحظى بنصيب الأسد من الاهتمام لهذا المعبر، إذ أن تطويقها يهدًد وجودها.

ولكن سيمكّن المعبر أيضًا الذئاب، والقطط البرية، والغزلان، والثعابين، والسحالي، والضفادع، وحتى النمل من الوصول إلى الموائل.

وذكرت فاعلة الخير واليس أنينبيرغ في حفل وضع حجر الأساس: "يمكننا التعايش جنبًا إلى جنب مع جميع الأنواع البرية بدلاً من تغطيتها وخنقها".

كما أنها أكّدت: "يتعلق الأمر بجذب المزيد من الاهتمام إلى حل مبتكر بحيث لا تتمكن الحياة البرية والنُظُم البيئية الحضرية كهذه من العيش فحسب، بل الازدهار أيضًا".

وسيندمج المعبر مع المناطق المحيطة به، وستتم تغطيته بالتربة، والنباتات المحلية.

وأنشأت مؤسسة جبال سانتا مونيكا مشتلًا نباتيًا خاصًا لزرع جميع النباتات لاستخدامها في تغطية المعبر عندما يقترب من الاكتمال في عام 2025.