تستمر لأكثر من 19 ساعة.. خطوط "كانتاس" الأسترالية تكشف عن تفاصيل رحلات مشروع "شروق الشمس" المُحطمة للأرقام القياسية

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتخذت خطوط "كانتاس" الجوية خطوة مهمة نحو إطلاق مشروع "شروق الشمس" (Project Sunrise)، وهو هدفها الذي طالما حلمت به، والذي يتمثّل بتسيير رحلات جوية مباشرة بين أستراليا، ومدينتي نيويورك الأمريكية ولندن البريطانية.

وطلبت شركة الطيران 12 طائرة من طراز "إيرباص A350-1000" على أمل تسيير مسارات بعيدة المدى بعام 2025.

وفي المجموع، سيكون هناك 238 مقعدًا على متن كل طائرة، وهو أقل عدد لأي طائرة "إيرباص A350" في الخدمة حاليًا.

وتتوزع هذه المقاعد بين أربع فئات من الخدمة، وهي الدرجة الأولى، ودرجة رجال الأعمال، والدرجة السياحية المتميزة، والدرحة السياحية.

وستكون الراحة أمرًا لا بد منه، إذ ستستغرق هذه الرحلات أكثر من 19 ساعة، ما يجعلها أطول رحلات الطيران بدون توقف في العالم.

وتعرض الصور التخيلية لتصميم الطائرة الداخلي بعض الأدلة حول ما تخطط له شركة "كانتاس" للمسافرين.

خطوط "كانتاس" الأسترالية تكشف عن تفاصيل رحلات مشروع "شروق الشمس" المُحطمة للأرقام القياسية
ستحتضن طائرات "كانتاس" المُصممة خصيصًا أسرّة في جميع مقصورات الدرجة الأولى. , plain_textCredit: Quantas

وتُظهر صور مقصورات الدرجة الأولى أسرّة منفصلة، وكراسي قابلة للتمدّد، إضافةً إلى الخزائن.

وستستخدم "مناطق الرفاهية الصحية" المناطق العامة بالطائرة لتخزين الوجبات الخفيفة، والمشروبات الصحية، بالإضافة إلى توفير مساحة للنهوض والتمدّد للمسافرين.

حلم استغرق أعوامًا

خطوط "كانتاس" الأسترالية تكشف عن تفاصيل رحلات مشروع "شروق الشمس" المُحطمة للأرقام القياسية
ستُتيح "منطقة الرفاهية" على متن الطائرة للركاب الوصول إلى وجبات خفيفة صحية، ومقاطع فيديو للياقة البدنية. , plain_textCredit: Quantas

ولم تُخف شركة النقل الوطنية الأسترالية هدفها المتمثّل في تسيير رحلات مباشرة بين مدينتي ملبورن وسيدني في أستراليا، ومدينتي نيويورك ولندن.

وأطلقت "كانتاس" على المخطط اسم مشروع "شروق الشمس".

واستُوحي الاسم من الرحلات الجوية السرية في الحرب العالمية الثانية التي أُُجريت من مدينة برث الأسترالية إلى سريلانكا في طريقها إلى لندن.

وكانت الرحلات محفوفة بالمخاطر، واستمرت لفترة طويلة لدرجة أنها شهدت شروق الشمس مرتين.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة "كانتاس"، آلان جويس، في بيان: "لأكثر من 100 عام، كانت كانتاس في طليعة تغيير الطريقة التي يسافر بها العالم، لا سيما من خلال الرحلات الجوية المباشرة"، مضيفًا: "الآن، ستجعل طائرة A350، ومشروع شروق الشمس أي مدينة في العالم تقريبًا على بُعد رحلة واحدة فقط من أستراليا".

وفي عام 2019، أجرت شركة الطيران سلسلة من الرحلات التجريبية عبر مسارات سيدني إلى نيويورك، ومن سيدني إلى لندن كتجربة.

وتمت مراقبة صحة الطاقم والركاب على متن الطائرة أثناء الرحلة لمعرفة كيف يمكن أن تؤثر هذه الرحلة الطويلة على الركاب المستقبليين.

ورصدت أجهزة التتبع أنماط النوم، ودورات النشاط، واستهلاك الطعام، والشراب، وغيرها من البيانات.

ومثل العديد من مشاريع السفر حول العالم، تأثر مشروع "شروق الشمس" بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومع ذلك، إلا أن جويس أكّد أن المشروع لا يزال يمثّل أولوية بالنسبة لشركة "كانتاس".

وفي العام الماضي، قال جويس لمذيع CNN ريتشارد كويست إنه "بمجرد الانتهاء (من ترقية أسطول كانتاس المحلي)، وهو ما سنفعله في وقت مبكر من عام 2022، سنعيد مراجعة مشروع شروق الشمس، ومن المحتمل وصول أول طائرة في عام 2024 أو 2025 نظرًا للتأخير".

ما الذي سيحدث بعد ذلك؟

ورغم أن أولى رحلات مشروع "شروق الشمس" لا تزال بعيدة، إلا أن "كانتاس" بدأت بالفعل بالتفكير في توسيع عروضها عندما يأتي الأمر للرحلات البعيدة المدى جدًا.

وأكّدت الشركة أنها تنظر بإمكانية تسيير رحلات مباشرة مستقبلية إلى العاصمة الفرنسية باريس ومدينة فرانكفورت الألمانية بعد إنشاء المسارات الخاصة بمدينتي نيويورك ولندن.

وفي عام 2019، أدرجت "كانتاس" أيضًا مدينة بريزبن كواحدة من محاور شرق أستراليا لهذه الرحلات، ولكن من غير الواضح ما إذا كان ذلك لا يزال جزءًا من خطة مشروع "شروق الشمس".

وانطلقت رحلة طيران بدون توقف لمدة 17 ساعة تربط مدينة ملبورن الأسترالية ومدينة دالاس الأمريكية لأول مرة في مارس/آذار من عام 2022.