وجهة عربية شهيرة تضاف إلى مستوى تفشي كورونا "عالي الخطورة".. وفق مراكز مكافحة الأمراض

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أُضيفت وجهة شهيرة في الشرق الأوسطK وجزيرة كاريبية هولندية صغيرة، إلى مستوى التفشي "عالي الخطورة"، وفق تصنيف المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC)، الإثنين.

وأُضيفت الأردن وجزيرة سينت أوستاتيوس فقط إلى المستوى الثالث، أي الفئة ذات "عالي الخطورة".

ويحتضن الأردن آثار العديد من حضارات العالم العظيمة، إضافةً لموقع معترف به حديثًا من قبل منظمة اليونسكو.

وأمّا جزيرة سينت أوستاتيوس، الذي يُطلق عليها أيضًا اسم "ستاتيا"، فيبلغ طولها 10 كيلومترات، ويصل عرضها إلى 5 كيلومترات، وتحوي الجزيرة بركانًا خامدًا يُعرف باسم "كويل" (Quill).

مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية تضيف هذه الوجهة العربية الشهيرة لفئة السفر "عالي الخطورة"
موقع الخزنة في مدينة البتراء بالأردن. , plain_textCredit: Ali Balikci/Anadolu Agency/Getty Images

وتمثّل المواقع المُدرجة في المستوى الثالث أكثر من نصف الوجهات التي تراقبها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، ويبلغ عددها حوالي 235 وجهة.

وأصبح المستوى الثالث في الصدارة من حيث مستوى المخاطر في أبريل/نيسان، بعدما قامت مراكز مكافحة الأمراض بتعديل نظام التصنيف الخاص بها لتقييم مخاطر "كوفيد-19" على المسافرين.

وفي النظام الجديد، تنطبق فئة المستوى الثالث "عالي" الخطورة على الوجهات التي تتمتع بأكثر من 100 حالة لكل 100 ألف مقيم في الأيام الـ28 الماضية.

ويُعتبر المستويان الثاني والأول تباعًا ذات مخاطر "معتدلة"، و"منخفضة".

وأُضيفت هاتان الوجهتان إلى المستوى الثالث في 8 أغسطس/آب:

  • الأردن
  • سينت يوستاتيوس
مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية تضيف هذه الوجهة العربية الشهيرة لفئة السفر "عالي الخطورة"
مشهد لجزيرة سينت أوستاتيوس البركانية من جزيرة سانت كيتس. , plain_textCredit: 182485895/eqroy - stock.adobe.com

ويتم الآن الاحتفاظ بالمستوى الرابع، الذي كان يمثّل في السابق أعلى فئة من حيث المخاطر، للظروف الخاصة فقط، مثل عدد الحالات المرتفع للغاية، وظهور متحور جديد مُقلق، أو انهيار البنية التحتيّة للرّعاية الصحية.

ولم تُدرج أي وجهة في المستوى الرابع بظل النظام الجديد حتّى الآن.

المزيد عن المستوى الثالث

بقيت العديد من الوجهات الأوروبية في المستوى الثالث لأشهر عدّة بحلول موسم السفر الصيفي الذي يتميّز بازدحامه خلال شهر أغسطس/آب عادةً.

و كانت الوجهات الأوروبية الشهيرة التالية بين الأماكن التي بقيت في المستوى الثالث اعتبارًا من 8 أغسطس/آب:

  • فرنسا
  • ألمانيا
  • اليونان
  • أيرلندا
  • إيطاليا
  • هولندا
  • النرويج
  • البرتغال
  • إسبانيا
  • المملكة المتحدة

وليست هذه الدول البارزة الوحيدة المُدرجة في المستوى الثالث. وتشمل وجهات أخرى مميزة حول العالم، نذكر منها:

  • البرازيل
  • كندا
  • كوستاريكا
  • ماليزيا
  • المكسيك
  • كوريا الجنوبية
  • تايلاند
  • تركيا
مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية تضيف هذه الوجهة العربية الشهيرة لفئة السفر "عالي الخطورة"
انتقلت السنغال إلى المستوى الثاني. , plain_textCredit: Adobe Stock

المستوى الثاني

وتُشير الوجهات المصنّفة في المستوى الثاني "المعتدل" إلى وجود 50 إلى 100 حالة "كوفيد-19" لكل 100 ألف مقيم في الأيام الـ28 الماضية.

وأدرجت مراكز مكافحة الأمراض ثلاثة أماكن جديدة في المستوى الثاني الإثنين، وهي:

  • أذربيجان
  • قيرغيزستان
  • السنغال

وكانت هذه الخطوة بمثابة خبر سيء للمواقع الثلاثة، إذ كانت جميعها مُدرجة في المستوى الأول سابقًأ.

وأُدرجت 20 وجهة في المستوى الثاني هذا الأسبوع.

المستوى الأول

وكي تصنّف الدول في المستوى الأول "منخفض" المخاطر، يجب أن تتضمن الوجهة 49 حالة جديدة، أو أقل لكل 100 ألف مقيم خلال الأيام الـ28 الماضية.

وأُضيف موقعان إلى الفئة منخفضة المخاطر في 8 أغسطس/آب، وهما:

  • سورينام
  • زيمبابوي

وانتقلت الوجهتان إلى فئة تتمتّع بمخاطر أقل، إذ كانت سورينام مُدرجة في المستوى الثالث سابقًا، بينما كانت زيمبابوي في المستوى الثاني.

وتضمّنت الفئة الأولى هذا الأسبوع 25 وجهة تقريبًا، وكانت مصر وتنزانيا بين الأماكن الأكثر شعبية ضمن هذه الفئة لهذا الأسبوع.

الفئة غير المعروفة

وأخيرًا، هناك وجهات تواجه فيها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مخاطر "غير معروفة" بسبب نقص المعلومات.

وفي العادة، تكون هذه دول صغيرة، أو نائية، أو أماكن تشهد حروبًا، أو اضطرابات مستمرّة.

وأُضيفت إليها وجهة واحدة فقط هذا الأسبوع، وهي ملاوي.

وتنصح مراكز مكافحة الأمراض بعدم السفر إلى هذه الأماكن على وجه التحديد لكون مخاطرها غير معروفة.