هكذا تصرفت الملكة إليزابيث مع مصور في دبي عام 1979 أصرّ على التقاط صورة لها

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تزدخر الحياة المهنية للمصور الهندي، راميش شوكلا، بالعديد من المحطات البارزة، إذ أنه تواجد في دولة الإمارات خلال أهم اللحظات في تاريخ البلاد، مثل قيام الاتحاد في عام 1971، وشهدت عدسته نمو البلاد على مدى عقود.

ومع مرور حوالي أسبوع من إعلان قصر "باكنغهام" وفاة ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، استذكر شوكلا صورة عزيزة على قلبه وثّقها خلال زيارة الملكة الراحلة إلى دبي في فترة السبعينيات.

ابتسامة دافئة

أعطته ابتسامة دافئة.. مصور بدبي يستذكر لحظة توثيقه للملكة إليزابيث الراحلة في السبعينيات
كانت ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، في زيارة لدولة الإمارات لافتتاح مبنى بلدية دبي في عام 1979. , plain_textCredit: RAMESH SHUKLA

وكانت الملكة الراحلة في زيارة إلى دولة الإمارات لافتتاح مبنى بلدية دبي في عام 1979.

ورغم مرور أكثر من 40 عامًا على تلك الزيارة، والتي كان شوكلا مدعوًا لتوثيقها آنذاك، إلا أنه أكّد في مقابلة مع موقع CNN بالعربية: "أتذكّر كل شيء. اتّجَهَت حينها جميع الأنظار نحو جلالتها".

أعطته ابتسامة دافئة.. مصور بدبي يستذكر لحظة توثيقه للملكة إليزابيث الراحلة في السبعينيات
الصورة التي وثقها المصور للملكة وهي تبتسم له. , plain_textCredit: RAMESH SHUKLA

واجتمع حشد كبير بلهفة لمشاهدة الحدث الذي حضره العديد من كبار الشخصيات، ومن بينهم حاكم دبي آنذاك، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وأبناؤه، إضافةً لكبار المسؤولين البريطانيين، وغيرهم.

ورُغم تمكّنه من التقاط العديد من الصور لكل ما حدث في ذلك اليوم، إلا أن شوكلا قال: "أردت حقًا لقطة واحدة لصاحبة الجلالة".

أعطته ابتسامة دافئة.. مصور بدبي يستذكر لحظة توثيقه للملكة إليزابيث الراحلة في السبعينيات
لا يزال المصور يتذكر ذلك اليوم رُغم مرور عقود من الزمن. , plain_textCredit: RAMESH SHUKLA

ونظرًا لطبيعة الحدث، لم تنتبه له الملكة لانشغالها بما حولها، ولكنه لم يستسلم.

وأوضح المصور: "بينما كنت أواصل الطلب (على الصورة)، استدارت فجأة وابتسمت لي بأكثر الطرق دفئًا"، مؤكدًا: "اختبرت شيئًا رائعًا في تلك اللحظة".

أعطته ابتسامة دافئة.. مصور بدبي يستذكر لحظة توثيقه للملكة إليزابيث الراحلة في السبعينيات
صورة أخرى من الحدث. , plain_textCredit: RAMESH SHUKLA

وكان من الصعب الحصول على الزاوية الصحيحة للتصوير خلال الحدث، فكانت الملكة، وجميع الشخصيات المرموقة تتحرك بسرعة كبيرة، بحسب المصور.

ورغم أن تقنيات العالم الرقمي اليوم تمكّننا من رؤية الصور التي نلتقطها بشكلٍ فوري، إلا أنها لم تكن متوفّرة في الماضي.

واضطر المصور الهندي لمعالجة الصور السالبة، وطباعتها أولاً ليتمكّن من رؤية ثِمار أعماله.

أعطته ابتسامة دافئة.. مصور بدبي يستذكر لحظة توثيقه للملكة إليزابيث الراحلة في السبعينيات
قابل المصور الملك تشارلز الثالث أيضًا عند زيارته إلى دولة الإمارات في الماضي قبل تسميته ملكًا. , plain_textCredit: RAMESH SHUKLA

واستغرق شوكلا عدّة أيام لتصفّح الصور التي التقطها من الحدث، ومعرفة أن بعض الصور كانت مؤثّرة، وواضحة، وجميلة جدًا.

وعند الحديث عن وفاة الملكة، وصاحبة أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا، قال شوكلا: "إنها لحظة عاطفية.. لدينا العديد من الذكريات التي ستبقى داخلنا، وأشعر بالفخر الشديد، والإنجاز لأنني تمكنت من التقاط تلك اللحظات التاريخية الرائعة، ومشاركتها مع العالم الآن".

وليست الملكة إليزابيث الراحلة الفرد الوحيد الذي التقى به المصوّر من العائلة الملكيّة البريطانيّة، إذ أنه قابل الملك تشارلز أيضًا عند زيارته إلى دولة الإمارات في الماضي، وقبل تسميته ملكًا.

ووصل شوكلا إلى دولة الإمارات من مومباي في عام 1965، ويمتلئ أرشيف صوره بآلاف المشاهد الساحرة التي تُظهر تطوّر البلاد على مرّ عقود، ومختلف الأحداث المهمة، ومنها ما يمكن وصفها بأهم لحظة في تاريخ الإمارات، أي عندما وقّع أول رئيس للدولة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، على الوثيقة التي شكّلت البلاد في عام 1971.