لأول مرة.. شركة طيران نيوزيلندا تربط مدينتي أوكلاند ونيويورك

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد التحليق لـ16 ساعة في الأجواء، وصلت أول رحلة مُباشِرة لشركة طيران نيوزيلندا إلى مطار "جون إف كنيدي" في مدينة نيويورك الأمريكية بتاريخ 17 سبتمبر/أيلول.

وأُعلن عن الرحلة "NZ2" لأول مرّة في مارس/آذار، وكانت ركيزة أساسية لانتعاش شركة الطيران بعد جائحة "كوفيد-19".

وتُحلّق الرحلة "NZ1"، في الاتجاه المعاكس، ومن مطار "جون إف كينيدي" إلى أوكلاند لتصل خلال 17 ساعة ونصف تقريبًا.

لأول مرة.. شركة طيران نيوزيلندا تربط مدينتي أوكلاند ونيويورك
حلّقت الراحلة التابعة لشركة طيران نيوزيلندا لـ16 ساعة. , plain_textCredit: William West/AFP/Getty Images

وفي بيان، قال الرئيس التنفيذي لشركة طيران نيوزيلندا، جريج فوران: "باعتبارها واحدة من أعظم مُدُن العالم، تفتخر شركة طيران نيوزيلندا بإضافة التفاحة الكبيرة (نيويورك) إلى قائمتها التي تضم 29 وجهة دولية".

وأعادت نيوزيلندا فتح أبوابها أمام السيّاح الدوليين بتاريخ 31 يوليو/تموز بعام 2022.

ولم تكن رغبة شركة الطيران في تأمين رحلة لها إلى مطار "جون إف كنيدي" سرًا على الإطلاق.

وعند الإعلان عن الرحلات في وقتٍ سابق من عام 2022، أوضح فوران: "تقليديًا، يُستخدم رقم الرحلة 1 و2 للتعريف عن المسار الرئيسي لشركة طيران. وهذا ما ستكون عليه نيويورك، أي مسارنا الرئيسي".

وبالإضافة إلى نيويورك، تُحلّق شركة طيران نيوزيلندا إلى 5 وجهات أخرى في الولايات المتحدة، بما في ذلك مدينتي سان فرانسيسكو، وهونولولو.

ونظرًا لكون الرحلة المتّجهة إلى نيويورك أول رحلة طيران مُباشِرة (والوحيدة حاليًا) لشركة الطيران إلى الساحل الشرقي، سيكون من الأسهل ربط المسافرين من نيوزيلندا بالمدن الرئيسية في أمريكا الشمالية، وأوروبا.

وتم تجهيز كل شيء على متن الطائرة بشكلٍ مميّز من أجل الرحلة الأولى.

وتضمّنت الوجبات على متن الطائرة اللحوم النيوزيلندية، والنبيذ، ونقانق "أذن البحر"، والتي تقدّمها شركة طيران لأوّل مرّة.

ووفقًا لصحيفة "New Zealand Herald"، كان فوران نفسه على متن الطائرة، كما أنه شارك في تقديم وجبات الطعام للمسافرين في مقصورات الدرجة الاقتصادية، والدرجة الاقتصادية الممتازة.

وبحسب ما ورد، صفّق الركاب عند هبوط الطائرة من طراز "787-9 دريملاينر".

وكانت بعض الشخصيات النيوزيلندية البارزة على متن الرحلة، مثل وزير السياحة النيوزيلندي، ستيوارت ناش، ورئيسة الوزراء السابقة، هيلين كلارك.

وكانت رئيسة الوزراء الحالية، جاسيندا أرديرن، تخطط للانضمام للرحلة، ولكنها اضطرت للتوجّه إلى لندن لحضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية بدلاً من ذلك، وفقًا لما ورد.

ومع ذلك، كانت هناك مشكلة واحدة غير متوقعة حدثت خلال عطلة نهاية الأسبوع. وعند الهبوط، اكتشف بعض الركاب على متن الرحلة "NZ1" من نيويورك إلى أوكلاند أن حقائبهم لم تصل معهم.

وقال مدير العمليات في شركة طيران نيوزيلندا، أليكس مارين، لـCNN: "لسوء الحظ، ونظرًا لمتطلبات الوقود الإضافية نتيجة سوء الأحوال الجوية، تعذّر تحميل بعض حقائب العملاء في نيويورك، ونحن نقوم بنقلها إلى نيوزيلندا في أقرب وقتٍ ممكن".

وأكّدت شركة الطيران لـCNN أن هذه مشكلة لن تتكرّر، وأضافت: "لدينا عمليات مطبّقة لضمان وصول عملائنا إلى وجهاتهم بأمان، ومحاولة التقليل من الاضطرابات بقدر الإمكان أثناء الأحداث الجويّة القاسية".

وتواجه طيران نيوزيلندا الكثير من المنافسة في المعركة بشأن توفير أطول رحلة ركاب في العالم.

وحاليًا، تُشغّل الخطوط الجوية السنغافورية أطول رحلتين في العالم، وتُحلّق واحدة بين سنغافورة، ومطار "جون إف كينيدي" في نيويورك، بينما تُحلّق الثانية بين سنغافورة، ومطار "نيوارك" الدولي.

وتُعد خطوط "كانتاس" الأسترالية من بين الشركات المنافسة الأساسية لشركة طيران نيوزيلندا.

وأطلقت الشركة الأسترالية رحلة طويلة المدى من مدينة ملبورن الأسترالية إلى مدينة دالاس الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول.