تعود للعصر الروماني.. مصر تكشف عن أول مدينة سكنية كاملة بشرق الأقصر

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
يعود تاريخها لما قبل الميلاد.. شاهد علماء يكتشفون مقبرة لتماسيح مومياء في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كشفت البعثة الأثريّة المصريّة عن مدينة سكنيّة كاملة من العصر الرّوماني أثناء أعمال الحفائر بحسب بيان نشرته وزارة السياحة والآثار المصريّة عبر موقع "فيسبوك" الثّلاثاء.

وعُثر على الكشف الأثري في منطقة "بيت يسي أندراوس" المتاخم لمعبد الأقصر بالبر الشّرقي للمدينة.

وأكّد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الدكتور مصطفى وزيري، على أهميّة الكشف لتسليطه الضّوء على أهم وأقدم مدينة سكنيّة في البر الشّرقي بمحافظة الأقصر، والتي تُعد امتدادًا لمدينة طيبة القديمة.

تعود للعصر الروماني.. مصر تكشف عن أول مدينة سكنية كاملة بشرق الأقصر
كشفت البعثة الأثريّة المصريّة عن مدينة سكنيّة كاملة من العصر الرّوماني. , plain_textCredit: Facebook/@tourismandantiq

وخلال أعمال الحفر، عثرت البعثة على عددٍ من المباني السكنيّة، وبرجين للحمام من القرنين الثّاني والثّالث الميلادي.

واكتشفت البعثة أيضًا عددًا من الوِرش الخاصّة لصناعة وصهر المعادن، واحتضنت داخلها عددًا من الأواني، وقوارير المياه، والزمزميات، والمسارج الفخاريّة (وسيلة للإضاءة)، وأدوات للطّحن، وعملات رومانيّة مصنوعة من النّحاس، والبرونز.

وأشار مدير عام آثار مصر العليا، فتحي ياسين، إلى العثور على العديد من الأواني الفخاريّة التي كانت تستخدم كأعشاش للحمام داخل برجي الحمام المُكتشفين.

تعود للعصر الروماني.. مصر تكشف عن  أول مدينة سكنية كاملة بشرق الأقصر
كشفت البعثة أيضًا عن بعض الأواني، وقوارير المياه، والعملات الرومانيّة. , plain_textCredit: Facebook/@tourismandantiq

وأوضحت الدّراسات الأوليّة أنّه بدأ استخدامها من العصر الرّوماني.

وتجدر الإشارة إلى استكمال البعثة أعمال الحفائر لهذا الموسم بمنطقة "بيت أندراوس" في سبتمبر/أيلول من عام 2022.

وخلال المواسم السّابقة، كشفت البعثة عن عددٍ من الأمفورات، والمسارج من العصر البيزنطي، بالإضافة إلى مجموعة من العملات البرونزيّة الرّومانيّة، وجزء من جدار يعود إلى العصر الرّوماني، ومخزن قديم، وعدد من الأيقونات الأثريّة المُنتمية لحقبٍ تاريخيّة مختلفة.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشّهر الجاري، كشفت البعثة المصريّة الإنجليزيّة المشتركة بين المجلس الأعلى للآثار، ومؤسّسة أبحاث الدّولة الحديثة بجامعة "كامبريدج" عن مقبرةٍ ملكيّة في منطقة الأقصر لم تكن معروفة من قبل.

ومن المحتمل أن تكون المقبرة المُكتشفة خاصة بواحدة من الزوجات الملكيّات، أو الأميرات خلال فترة حكم التحامسة، وفقًا لما أوضحه رئيس البعثة من الجانب الإنجليزي، الدكتور بيرز لذرلاند.