اليابان تحذر سكان السواحل من تسونامي بعد هزة بقوة 6.8 درجة

العالم
نشر
اليابان تحذر سكان السواحل من تسونامي بعد هزة بقوة 6.8 درجة

(CNN)-- ضربت هزة أرضية بقوة 6.8 درجة صباح السبت سواحل اليابان القريبة من فوكوشيما، التي شهدت الكارثة النووية عام 2011، وأصدرت وكالة رصد الزلازل تحذيرات من موجات تسونامي.

وحذرت الوكالة من حدوث موجات تسونامي في أجزاء من تلك المناطق الواقعة على شواطئ المحيط الهادئ في إقليم توهوكو، وكذلك المناطق الساحلية من إقليم إيواتي، مياغي، وفوكوشيما.

   وطلبت الوكالة من البحارة الموجودين في تلك المنطقة الواقعة في دائرة الخطر، مغادرة المياه فورا. ووفقا لإدارة الرصد الجيولوجي الأمريكي، فقد وقع مركز الهزة في جزيرة هونشو التي تبعد 129 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من نامي، و 284 كيلومترا شمال شرق طوكيو، على عمق يبلغ 11 كيلومترا.

وقال مركز المسح الجيولوجي الأمريكي إن قوة الهزة بلغت 6.8 درجة، لكنه عاد ليخفض هذا المقياس إلى 6.5 درجة، إلا أن الوكالة اليابانية تمسكت برقم 6.8 درجة، ولم يحصل أي دمار فوري جراء الهزة.

وذكرت الوكالة اليابانية أنه من المحتمل أن يكون هناك تغيرا طفيفا في مستوى البحر في الأقاليم الساحلية، ولا يتوقع حصول دمار بسبب التسونامي.

وتستدعي أي هزة في اليابان أو قريبا، أو أي تحذير من وقوع تسونامي، إلى الأذهان الذكريات القاتمة لما وقع في 11 مارس/ آذار 2011 عندما ضربت هزة بقوة 9 درجات منطقة تقع على بعد 231 ميلا عن طوكيو، وهي أعنف هزة تسجل منذ عام 1900، وأكبر هزة تعرضت لها اليابان في تاريخها، ونجم عنها موجات تسونامي بارتفاع 30 قدما، ما أدى إلى مصرع نحو 16000 شخص.

نشر