رئيس الوزراء الباكستاني يزور السعودية في محاولة للتوسط بين المملكة وإيران من أجل "مصلحة الأمة الإسلامية"

العالم
نشر
رئيس الوزراء الباكستاني يزور السعودية في محاولة للتوسط بين المملكة وإيران من أجل "مصلحة الأمة الإسلامية"
02:36
بالفيديو: صراع إيران والسعودية… على السلطة أم إمدادات النفط؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة  (CNN)-- أعرب رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، الاثنين، عن قلقه العميق إزاء التصعيد الأخير للتوتر بين السعودية وإيران ودعا إلى حل الخلافات بالوسائل السلمية من أجل المصلحة الأكبر للأمة الإسلامية، وذلك خلال زيارته للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في الرياض، حسبما نقلت وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية.

قائد الجيش الباكستاني: سنرد بقوة على أي تهديد للسعودية.. ومحمد بن سلمان: علاقتنا تخدم قضايا أمتنا الإسلامية

وأشاد شريف بسياسة دولته " لتعزيز الأخوة بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي،" خلال الاجتماع الذي بحث فيه مع السلطات السعودية أوجه التعاون الثنائي بين الدولتين، وناقش تطورات الأحداث على المستوى الإقليمي والدولي، في حضور مسؤولين على رأسهم وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، ووزير الحرس الوطني السعودي، الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وقائد الجيش الباكستاني الفريق أول ركن راحيل شريف.

شاهد… جمال خاشقجي لـCNN: السعودية ستحارب مشروع إيران الطائفي والوضع سيتصاعد.. وأصدقاء طهران هم الطغاة مثل الأسد وصالح

ولم توضح وكالة الأنباء السعودية طبيعة النقاشات خلال الاجتماع، على غرار ما فعلت نظيرتها الباكستانية، علما أن ولي ولي العهد ووزير الدفاع السعودي، الأمير محمد بن سلمان، كان قد زار باكستان قبل أيام في ذروة الخلاف مع إيران.

قد يعجبك.. السفير السعودي بلندن: المملكة على استعداد لتطوير برنامج نووي

وخلال تلك الزيارة صرّح قائد الجيش الباكستاني أن بلاده تربطها علاقات دفاعية قوية مع السعودية وأي تهديد للمملكة سيقابله رد قوي من باكستان، وفق بيان نقله تلفزيون "جيو" الباكستاني، وذلك في ظل التوتر المتصاعد بين السعودية وإيران إثر إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر والاعتداء على سفارة وقنصلية المملكة مما دفعها إلى إعلان قطع العلاقات مع طهران.

قد يهمك.. مسؤول عسكري سعودي يرد لـCNN على تقرير سعي الرياض للحصول على سلاح نووي من باكستان

ويُذكر أن باكستان تعتبر القوة الإسلامية الوحيدة التي تمتلك ترسانة أسلحة نووية، وتُعتبر أقوى حليف سنّي للمملكة، وإسلام أباد على علاقة جيدة أيضا مع طهران، إذ ترتبطان بمصالح تجارية إلى جانب وجود أقلية شيعية في الدولة.

نشر