البحرية الأمريكية: بلاغ إطلاق النار في المركز الطبي بسان دييغو كان إنذارا كاذبا

العالم
نشر
البحرية الأمريكية: بلاغ إطلاق النار في المركز الطبي بسان دييغو كان إنذارا كاذبا

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أكدت عناصر عسكرية أمريكية، الثلاثاء، أن البلاغ الذي أشار إلى إطلاق نار في مركز البحرية الطبي في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا كان إنذارا كاذبا، وقال الكابتن كيرت جونز للصحفيين إن المحققين وفرق البحث لم يجدوا أي شيء لإثبات تقرير سماع دوي ثلاث طلقات نارية.

وأعلنت البحرية أن السلطات أنهت عملية إخلاء المنطقة وأعادت فتح المبنى واستؤنفت رعاية المرضى بعد إعادتهم إلى غرفهم، إذ أكد مسؤولو البحرية أن "بحثا مكثف وشامل للمبنى، فضلا عن الأراضي والمباني لم يكشف عن أي شيء غير عادي."

اقرأ.. إطلاق النار بمركز صحي بسان دييغو.. مصادر لـCNN: الـFBI يراقب مواقع التواصل الاجتماعي.. ولا تقارير عن إصابات للآن

وكان البلاغ الأولي قد تسبب في موجة من نشاط عناصر إنفاذ القانون وتفتيش ضباط الشرطة العسكرية والمحلية للمبنى والمواقع القريبة وتوجيه المشاة والسيارات بالابتعاد عن المبنى المذكور. وكان المركز قد نشر على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك" تدوينة عن الحادث جاء فيها: "ننصح جميع الموجودين بالفرار أو الاختباء أو القتال."

شاهد.. لحظة وصول القوات الخاصة والمدرعات إلى موقع إطلاق النار بمركز صحي تابع للبحرية الأمريكية

وكشفت مصادر عسكرية سابقا لـCNN أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) يقوم بمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي كجزء من التحقيقات في التقرير الذي أفاد بإطلاق النار، وبينت المصادر أن الشخص الذي أبلغ عن سماع دوي طلقات نارية يتم استجوابه.

نشر