بعد تعليقه تسعة أشهر.. الولايات المتحدة تعود لاستيراد الحمضيات من المغرب

العالم
نشر
بعد تعليقه تسعة أشهر.. الولايات المتحدة تعود لاستيراد الحمضيات من المغرب

الرباط (CNN)-- توّصل المغرب والولايات المتحدة إلى اتفاق يقضي بإعادة تصدير الحوامض (أو الحمضيات) ابتداءً من أكتوبر 2016، بعدما توقف تصديرها نهاية يناير/كانون الثاني من العام نفسه بسبب اكتشاف يرقات ذبابة فاكهة المتوسط في حمولة من البرتقال المغربي المصدّر إلى الولايات المتحدة.

وأعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في المغرب أن عدة اجتماعات عُقدت بين ممثلين عن المكتب ووزارة الفلاحة والصيد البحري والوكالة  الأمريكية للكشف عن صحة الحيوان والنبات ساهمت في إلغاء قرار إيقاف تصدير الحمضيات، إحدى أهم الصادرات المغربية في المجال الزراعي.

وكشف المكتب في بلاغ له أن لجنتين من الخبراء الأمريكيين تنقلتا إلى المغرب لأجل معاينة التدابير التي اتخذها المغرب للتغلب على يرقات ذبابة فاكهة المتوسط في مراحل الإنتاج والتلفيف كما التقتا بمهنيين من القطاع، وقد تربت عن اللقاءات وضع مخطط عملي لمراقبة هذه اليرقات، أفضى إلى إعلان استئناف التصدير. 

وتصل حصة الولايات المتحدة من صادرات الحمضيات المغربية إلى 44 ألف طن كمعدل سنوي، أي ما يعادل 9 في المئة من صادرات هذه الفاكهة إلى الخارج، ممّا جعل لقرار تعليق الاستيراد آثارًا سلبية على الأرباح التي يجنيها المغرب من هذه الزراعة.

جدير بالذكر، أن ذبابة فاكهة المتوسط التي تهاجم أزيد من 300 نوع من النبات والمزروعات، توجد في مجموعة من الدول الزراعية، وبسببها، ترفض دول تستورد المزروعات استقبال شحنات من الفواكه. وقد ظهرت الحشرة لأول مرة في النمسا عام 1954، وكلّفت المحاصيل الزراعية عبر العالم ملايين الدولارات.

نشر