شهود عيان للعفو الدولية: المحتجزون في تركيا بعد محاولة الانقلاب يتعرضون للتعذيب والاغتصاب

العالم
نشر
شهود عيان للعفو الدولية: المحتجزون في تركيا بعد محاولة الانقلاب يتعرضون للتعذيب والاغتصاب
01:24
بالفيديو: أردوغان لـ CNN حول مطالب إعدام المخططين للانقلاب: سأوافق على ما يقرره البرلمان

إسطنبول، تركيا (CNN)-- قال شهود عيان للمنظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان، إن المحتجزين على خلفية محاولة الانقلاب في تركيا يتعرضون للتعذيب والاغتصاب، حسبما ذكرت المنظمة، هذه الأسبوع في تقرير تستشهد فيه بمجموعة مقابلات مع محاميي المعتقلين والأطباء وعامل في أحد مراكز الاحتجاز في العاصمة أنقرة.

وجاء في تقرير المنظمة المنشور على موقعها الرسمي: "جمعـت منظمة العفو الدولية أدلة ذات مصداقية على أن المعتقلين في تركيا يخضعون للضرب والتعذيب، بما فيه الاغتصاب، في مراكز الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية في البلاد.. وتلقت منظمة العفو الدولية تقارير لا تفتقر إلى المصداقية بأن الشرطة التركية في أنقرة واسطنبول تحتجز المعتقلين في أوضاع جسدية مضنية لمدة تصل إلى 48 ساعة، وتحرمهم من الطعام والماء والعناية الطبية، وتهينهم لفظياً وتهددهم. وفي الحالات الأسوأ، أخضع البعض للضرب المبرح وللتعذيب، بما في ذلك للاغتصاب."

اقرأ.. أردوغان يكشف آخر أعداد المعتقلين.. ويؤكد: تركيا دخلت مرحلة جديدة ولم نعد مرتبطين بالخارج

وقال مدير برنامج أوروبا في منظمة العفو، جون دالهاوزن إن "التقارير التي تتحدث عن الانتهاكات، بما في ذلك الضرب والاغتصاب في الحجز، تبعث على الفزع الشديد، وخاصة بالنظر إلى نطاق الاعتقالات التي شهدها الأسبوع الماضي. والتفاصيل المثيرة للقلق الشديد التي وثقناها ما هي سوى لمحات خاطفة عن الانتهاكات التي ترتكب كل يوم في أماكن الاحتجاز،" على حد قوله.

قد يهمك.. "تركيا تحت الطوارئ".. زيادة فترة الاعتقال دون اتهام 30 ضعفاً وتسجيل المحادثات الخاصة بين المعتقلين والمحامين

وأضاف دالهاوزن أن "على السلطات التركية أن تتوقف بالمطلق عن هذه الممارسات الكريهة، وأن تسمح لمراقبين دوليين بزيارة جميع المعتقلين في الأماكن التي يحتجزون فيها."

نشر