لوبان تطالب بإغلاق "مساجد الإسلاميين" بعد هجوم الشانزلزيه

العالم
نشر
لوبان تطالب بإغلاق "مساجد الإسلاميين" بعد هجوم الشانزلزيه

باريس، فرنسا (CNN)-- دعت المرشحة الرئاسية الفرنسية، مارى لوبان، إلى إغلاق جميع "مساجد الإسلاميين" في فرنسا، في بيان متلفز، الجمعة، عقب الهجوم المسلح على سيارة شرطة في شارع الشانزلزيه، أشهر شوارع العاصمة الفرنسية، باريس، مساء الخميس، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة شرطيين آخرين.

وقالت لوبان: "يجب طرد دعاة الكراهية، ويجب إغلاق مساجد الإسلاميين"، مضيفة: "يجب ألا تتمتع أيديولوجية الإسلاميين بالحق في البقاء في فرنسا".

ودعت المرشحة الرئاسية إلى حظر "المنظمات السلفية مثل فروع الإخوان المسلمين". وقالت زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة إنه يتعين طرد الأشخاص المذكورة أسماؤهم ضمن "قوائم التطرف" لدى أجهزة الأمن الفرنسية من فرنسا، وسحب الجنسية منهم.

ودعت لوبان إلى فتح تحقيق بهدف "حل المنظمات التعاونية والثقافية التي تعزز أو تمول الأيديولوجيات المتعصبة."

قد يهمك.. مرشحة الرئاسة الفرنسية مارين لوبان تفقد الحصانة لنشرها صوراً عنيفة لداعش على تويتر

ويُشار إلى أن هجوم الشانزلزيه جاء قبل أيام من أول جولات الانتخابات الفرنسية الرئاسية، ما سلط الضوء على قضايا الأمن القومي والإرهاب والهجرة.

كما كان تنظيم "داعش" قد زعم مسؤوليته وراء الهجوم، معلناً عبر ذراعه الإعلامية "أعماق"، مساء الخميس، أن منفذ إطلاق النار هو أحد "مقاتليه" وأن اسمه أبو يوسف البلجيكي.

نشر