تركيا تسمح لواشنطن بزيارة القس الأمريكي.. وأوغلو: زمن "البلطجة" يجب أن ينتهي

العالم
نشر
تركيا تسمح لواشنطن بزيارة القس الأمريكي.. وأوغلو: زمن "البلطجة" يجب أن ينتهي
02:07
قس وغولن وتهديد بعقوبات.. أين تتجه علاقة تركيا وأمريكا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كشف وزير الخارجية التركي، جاويش أوغلو، الثلاثاء، أحدث المستجدات بشأن القس الأمريكي آندرو برونسون، الذي تم وضعه قيد الإقامة الجبرية في تركيا، وتسبب في أزمة اقتصادية ضربت قيمة الليرة في أنقرة.

ونقلت وكالة الأناضول، التابعة للدولة التركية، قول أوغلو إن "القائم بأعمال السفارة الأمريكية في أنقرة سيزور اليوم القس برونسون، الذي يخضع للإقامة الجبرية".

وقال أوغلو: "زمن البلطجة يجب أن ينتهي، وإذا كانت الولايات المتحدة تريد أن تبقى دولة معتبرة فلا يكون ذلك عبر الإملاءات".

وأعلنت وكالة الأناضول، الثلاثاء، أن محامي القس الأمريكي، إسماعيل جيم هالافورت، تقدم بطعن إلى محكمة إزمير الجزائية الثانية على قرار صادر من القضاء التركي بفرض الإقامة الجبرية وحظر السفر على برونسون، الذي يحاكم في تركيا متهما بـ"التجسس والإرهاب".

وتصاعدت الأزمة بين الولايات المتحدة وتركيا مؤخرا على خلفية احتجاز أنقرة للقس الأمريكي برونسون، إذ تم فرض عقوبات من قبل وزارة الخزانة الأمريكية على وزيري العدل والداخلية التركيين.

ونشرت وزارة الخزانة بيانا أعلنت فيه عن فرض عقوبات على وزير الداخلية سليمان سويلو، ووزير العدل، عبد الحميد غل، لدورهما في اعتقال واحتجاز برانسون.

والجمعة الماضي، سمح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ"مضاعفة التعريفة الجمركية على الصلب والألمنيوم" الخاصة بتركيا، متحدثا عن عملتها الليرة التي قال عنها: "تنزلق سريعا نحو الانخفاض مقابل الدولار القوي جدا!".

وأوضح ترامب أن رسوم الألومنيوم سترتفع بنحو 20٪ والصلب بحوالي 50٪، ليختتم بعدها كلماته، قائلا إن "علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة في هذا الوقت"، حسب تعبيره.

نشر