بريطانيا قد تواجه نقصًا في الغذاء والوقود والأدوية عند الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

العالم
نشر
رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- مع مرور أقل من 75 يومًا على موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كشف تقرير حكومي تم تسريبه إلى صحيفة صنداي تايمز عن الآثار الكارثية التي قد يطلقها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون الوصول إلى اتفاق.

وبحسب التقرير الذي تم تسريبه فإنه من المحتمل أن تواجه المملكة المتحدة نقصًا في الغذاء والوقود والأدوية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق انتقالي، وفقًا للتوقعات التي جمعها مكتب مجلس الوزراء تحت اسم "عملية يلوهامر".

ويتوقع الملف أيضًا عمل حدود صلبة في أيرلندا، والتي كانت نقطة الخلاف الرئيسية في المفاوضات، بالإضافة إلى اضطرابات شديدة في السفر في موانئ المملكة المتحدة والتي قد تستمر لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.

وذكرت صحيفة صنداي تايمز، أن الإمدادات الطبية القادمة من أوروبا ستكون "عرضة للتأخير الشديد الشديد"، وسيتم تقليل توافر الأغذية الطازجة، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وأضاف أن الجمهور والشركات لا تزال غير مهيأة إلى حد كبير لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، وأن تزايد "إرهاق خروج الاتحاد الأوروبي" قد أعاق التخطيط للطوارئ.

وقال مصدر حكومي بارز لصحيفة صنداي تايمز "هذا ليس مشروع خوف - هذا هو التقييم الأكثر واقعية لما يواجهه الجمهور، دون أي اتفاق"، وتابع "هذه سيناريوهات محتملة وأساسية ومعقولة - ليست أسوأ الحالات".

وقال مايكل جوف وزير الدولة برئاسة الوزراء في بريطانيا والمسؤول عن التخطيط للخروج من الاتحاد الأوروبي، إن "عملية يلوهامر" كانت في الواقع "أسوأ سيناريو"، وإن "خطوات مهمة قد اتخذت في الأسابيع الثلاثة الماضية" لتسريع التخطيط للخروج من الاتحاد الأوروبي.

ورفض متحدث باسم الحكومة البريطانية لـCNN، التعليق على التقرير المسرب.

وقالت حكومة جبل طارق، والتي تدير الأمور في الإقليم التابع لبريطانيا على الساحل الجنوبي لإسبانيا، لـCNN، إن المعلومات الواردة في التسريب كانت "قديمة"، أنها استندت إلى التخطيط لـ "سيناريوهات أسوأ الحالات" التي "تعاملت معها بالفعل".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر