اجتماع لوزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا في فنلندا لبحث الملف الإيراني

العالم
نشر
وزير خارجية بريطانيا ومنسقة الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- قالت الخارجية البريطانية، في بيان، مساء الخميس، إن وزير الخارجية دومنيك راب، سيجتمع مع نظرائه الأوروبيين وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومنسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، الجمعة، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، لإجراء محادثات بشأن الاتفاق النووي الإيراني، وتصاعد التوتر في الخليج.

وأكد بيان الخارجية البريطانية، مشاركة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، ونظيره الألماني هيكو ماس، ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، في المباحثات، قائلا "سيجتمع وزير الخارجية دومينيك راب مع شركاء أوروبيين لمناقشة كيفية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران وحماية الشحن الدولي في مضيق هرمز".

وكرر بيان الخارجية البريطانية، التزام بلاده بالحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران، واتفاقية التبادل التجاري المنبثقة عنه، باعتباره، "أفضل وسيلة لمنع امتلاك إيران لأسلحة نووية" في المستقبل.

وقال راب في بيانه، إن المباحثات "ستستند إلى زخم محادثات مجموعة السبع الإيجابية بشأن إيران في سعينا لتخفيف التوترات"، وأضاف "الاتفاق النووي هو الاتفاق الوحيد على الطاولة الذي يمنع إيران من الحصول على سلاح نووي، وسنواصل العمل معا لتشجيع إيران على الالتزام بالاتفاق كاملًا".

وأوضح وزير الخارجية "نحتاج أيضًا إلى أوسع دعم دولي ممكن للتصدي للتهديدات التي تواجه النقل البحري الدولي في مضيق هرمز".

وكانت المملكة المتحدة، أعلنت مشاركتها في تحالف عسكري واسع بقيادة الولايات المتحدة لتأمين حركة الملاحة في مضيق هرمز ومنطقة الخليج، في أعقاب استيلاء إيران على ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، فضلا عن هجمات أخرى تعرضت لها ناقلات النفط في الخليج.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعلن، في ختام اجتماعات قمة الدول السبع الصناعية الكبرى، العمل على تنسيق اجتماع بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الأمريكي دونالد ترامب من أجل التوصل لاتفاق جديد بشأن الملف النووي الإيراني.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر