مقتل جندي أمريكي في هجوم بعبوات ناسفة لحركة طالبان في أفغانستان

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
انفجار سيارة مفخخة في إقليم قندهار في أفغانستان

كابول، أفغانستان (CNN)-- لقي جندي بالجيش الأمريكي مصرعه، الاثنين، في هجوم بعبوات ناسفة، استهدف قوات تابعة للحكومة الأفغانية والأمريكية في مقاطعة قندوز الشمالية.

وأعلنت حركة طالبان الأفغانية، مسؤوليتها عن الهجوم، حسبما قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان، الاثنين.

ويخدم حاليا  في أفغانستان ما بين 12 و13 ألف جندي أمريكي، كجزء من مهمة حلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة لتدريب ومساعدة وتقديم المشورة للقوات الأفغانية، وتعتزم الولايات المتحدة تخفيض عدد قواتها العاملة في أفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن استئناف المحادثات مع حركة طالبان الأفغانية، والتي كانت قد توقفت على خلفية مقتل جندي أمريكي في إحدى هجمات حركة طالبان.

وأضاف الرئيس الأمريكي، في حديثه للصحفيين، خلال زيارته للقوات الأمريكية في أفغانستان، في أكتوبر تشرين الأول الماضي، أن "طالبان تريد عقد صفقة، سنرى ما إذا كانوا يريدون عقد صفقة، ستكون صفقة حقيقية. لكننا سنرى. يريدون عقد صفقة. وهم يريدون فقط عقد صفقة. لأنك تقوم بعمل رائع، فهذا هو السبب الوحيد الذي يرغبون في عقده، لذا أريد أن أشكرك، وأريد أن أشكر الجنود الأفغان".

وأشار الرئيس ترامب إلى أن بلاده بدأت في سحب القوات الأمريكية.

وترعى قطر، مفاوضات مستمرة منذ سنوات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، وكان من المقرر أن يزور وفد من حركة طالبان، الولايات المتحدة لتوقيع اتفاق للسلام في منتجع كامب ديفيد، قبل أشهر، لكن حادث مقتل الجندي الأمريكي، آنذاك،  تسبب في إيقاف المحادثات.

محتوى مدفوع

نشر