بعد اتهام أردوغان للسعودية بـ"تهديد" باكستان.. الأمير فيصل يلتقي عمران خان

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رئيس وزراء باكستان يستقبل الأمير فيصل بن فرحان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—يزور وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، باكستان ملتقيا برئيس الوزراء، عمران خان، وعدد من المسؤولين بالبلاد، وذلك في زيارة تأتي بعد انتقادات واتهامات للمملكة العربية السعودية بأنها "هددت" باكستان لعدم حضور القمة الإسلامية التي استضافتها ماليزيا الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد قال إن السعودية استخدمت ملفي "ترحيل العمالة الباكستانية من المملكة وسحب ودائعها من البنك المركزي الباكستاني" وذلك في سبيل ثني باكستان عن حضور القمة، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، وهو الأمر الذي نفته المملكة.

السفارة السعودية في باكستان عقبت حينها ببيان أكدت فيه "عدم صحة الأنباء التي تروج لها بعض الجهات حول ضغوط مزعومة مُورست على باكستان من قبل المملكة لثنيها عن المشاركة في القمة المُصغرة التي عُقدت في ماليزيا.. هذه الأنباء المغلوطة تنفيها طبيعة العلاقات الأخوية الصلبة بين البلدين الشقيقين، وتوافقهما حول أهمية وحدة الصف الإسلامي والحفاظ على دور منظمة التعاون الإسلامي"، حسب ما ورد في البيان".

وقالت وزارة الخارجية السعودية إن "رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان، استقبل بمكتبه في إسلام آباد اليوم، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، الذي وصل إلى إسلام آباد في زيارة رسمية.. ونقل سمو وزير الخارجية خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله -، لدولة رئيس الوزراء الباكستاني".

وأضاف بيان الخارجية أنه "تم خلال الاستقبال استعراض العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع المملكة العربية السعودية بجمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة، وتعزيز وتطوير سبل التعاون بين البلدين الشقيقين، إلى جانب استعراض التطورات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

نشر