بعد انتقاد سيول لتدريبات بيونغ يانغ.. شقيقة كيم جونغ أون ترد: كوريا الجنوبية "كلب خائف ينبح"

العالم
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
شقيقة كيم يونغ أون: كوريا الجنوبية "كلب خائف ينبح"

هونغ كونغ (CNN)-- وصفت كيم يو جونغ، الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، كوريا الجنوبية بأنها "كلب خائف ينبح"، بعد أن انتقدت التدريبات العسكرية لبلدها، حسب بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الحكومية، الثلاثاء.

وقالت كيم يو جونغ، التي تم تعيينها كأول نائب لمدير قسم اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي، إن التدريبات "لم تكن تهدف إلى تهديد أي شخص".

وأضافت جونغ أن التدريب العسكري عمل دفاعي عن النفس، وانتقدت كوريا الجنوبية للتعبير عن "أسفها الشديد" لتصرفاتها. 

ومضت شقيقة زعيم كوريا الشمالية، قائلة: "على حد علمي، فإن الجانب الجنوبي مُغرم أيضًا بالتدريبات العسكرية المشتركة وهو منشغل بكل الأعمال المثيرة للاشمئزاز، مثل شراء معدات عسكرية حديثة للغاية... إنه يسترشد بالمنطق القائل بأنه يمكنهم فقط إجراء مناورات عسكرية والبعض الآخر لا يمكنهم ذلك". 

ووصفت جونغ رد فعل كوريا الجنوبية على التدريبات العسكرية لبيونغ يانغ بأنه "أحمق تمامًا"، مُضيفة: "قد تكون مقارنة سيئة بعض الشيء، لكنها كلب خائف ينبح أكثر ضوضاء مثل أي شخص آخر".

وفي 9 فبراير شباط 2018، خطفت شقيقة زعيم كوريا الشمالية الأنظار كأول عضو في الأسرة الكورية الشمالية الحاكمة، يزور كوريا الجنوبية منذ هدنة الحرب الكورية (1950 – 1953).

وحينها، وصلت كيم يو جونغ إلى الجنوب لحضور حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

 

نشر