ترامب يجري اتصالا "جيدًا للغاية" مع كبير مفاوضي طالبان.. و33 هجومًا للحركة بعد اتفاق الدوحة

العالم
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ترامب يجري اتصالا "جيدًا للغاية" مع كبير مفاوضي طالبان.. و33 هجومًا للحركة بعد اتفاق الدوحة

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والملا عبد الغني بارادار، كبير مفاوضي طالبان وأحد أعضائها المؤسسين، عبر الهاتف الثلاثاء، وسط تقارير تفيد بأن حركة طالبان قد استأنفت أعمال العنف في أفغانستان، بعد أيام من توقيع أمريكا والحركة اتفاقا تاريخيًا في قطر.

وأكد ترامب حدوث المكالمة لدى مغادرته البيت الأبيض، بعد ظهر الثلاثاء، وأخبر المراسلين أنه "أجرى حديثًا جيد للغاية مع زعيم طالبان".

وقال ترامب: "لقد تحدثت إلى زعيم طالبان اليوم، أجرينا محادثة جيدة، واتفقنا على أنه لا يوجد عنف، لا نريد عنف. سنرى ما سيحدث. إنهم يتعاملون مع أفغانستان، لكننا سنرى ما سيحدث".

وتأتي تعليقات ترامب في الوقت الذي استأنفت فيه طالبان أعمالها القتالية في أفغانستان، حيث نفذت 33 هجومًا في اليوم الماضي، وفقًا لوزارة الداخلية. وقالت مروة أمينى، نائبة المتحدثة باسم الوزارة، إن هناك هجمات في 16 مقاطعة، استهدفت المدنيين وقوات الأمن.

وقالت الداخلية الأفغانية إن 6 مدنيين قتلوا وأصيب 14 آخرين في تلك الهجمات، كما قتلت قوات الأمن الأفغانية 8 من مقاتلي طالبان وجرحت واعتقلت 15 آخرين.

ويأتي استئناف العنف بعد أيام من توقيع مفاوضي الولايات المتحدة وحركة طالبان اتفاقًا، السبت الماضي، يهدف إلى سحب القوات الأمريكية ودفع بدء المفاوضات بين الأفغان. وجاء اتفاق السبت بعد الانتهاء من "الحد من العنف" لمدة أسبوع في أفغانستان.

وأكد المسؤولون الأمريكيون توقعهم أن يستمر هذا التخفيض طوال المفاوضات بين الأفغان. ومع ذلك، لا يتم كتابة هذا الشرط بشكل صريح في نص الاتفاقية. وتنص بدلاً من ذلك على أن "وقف دائم وشامل لإطلاق النار سيكون بندا على جدول أعمال الحوار والمفاوضات بين الأفغان".

ومن المفترض أن يبدأ هذا الحوار في 10 مارس أذار، وفقًا للاتفاقية، لكن هناك علامات على أن تاريخ البدء قد تغييره.

وعندما سُئل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مساء الاثنين، عن استئناف طالبان عملياتها ضد القوات الأفغانية، فقال: "شاهد فقط ما يحدث فعلاً. أولي اهتمامًا أقل للأشياء التي يقولها الناس. راقبوا ما يحدث على الأرض".

وقال بومبيو لشبكة فوكس نيوز: "كان هناك الكثير من العمل المنجز على مستويات تفصيلية حول كيفية سير ذلك... أنا متأكد من أنه سيكون لدينا أيام ننظر خلالها ونقول إن المشكلة كبيرة، لكننا مصممون".

وقال رئيس الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، في مؤتمر صحفي في البنتاغون، الاثنين: "أود أن أحذر الجميع من الاعتقاد بأنه سيكون هناك وقف تام للعنف في أفغانستان. ربما لن يحدث ذلك. ربما لن ينتهي ذلك إلى نقطة الصفر".

وتأتي محادثة ترامب مع بارادار - التي قالت طالبان إنها استمرت أكثر من نصف ساعة - في الوقت الذي قال فيه الرئيس الأمريكي إنه سيلتقي بأعضاء في الحركة.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، السبت، إنه "سيلتقي شخصيًا مع قادة طالبان في المستقبل غير البعيد" بعد توقيع الاتفاق.

من جانبه، قال محمد سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان لـ CNN، إن زعيم الحركة قد يجتمع مع ترامب في الأيام أو الأسابيع المقبلة.

وأضاف أن طالبان قبلت دعوة ترامب لإجراء محادثات في الولايات المتحدة وأن الرئيس الأمريكي قد حدد جدول الأعمال للاجتماع و"بالطبع سيتم تقاسم هذا معنا من خلال قناة مناسبة وسيكون لدينا رأي خاص حول ذلك. وبعد ذلك سيتم عقده".

ولم يكشف البيت الأبيض حتى الآن عن أي تفاصيل حول هذا الاجتماع.

 

 

نشر