منظمة الصحة العالمية ترد على "فيروس ترامب الصيني": الفيروسات لا تعرف حدودًا

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ومايك رايان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بالمنظمة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- انتقد مايك رايان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، الأربعاء، استخدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمصطلح "الفيروس الصيني"، عند الإشارة إلى فيروس كورونا المستجد.

وقال رايان، الأربعاء، في الإيجاز الصحفي اليومي للمنظمة حول وباء فيروس كورونا المستجد، عندما سئل عن تصريحات ترامب، إن "منظمة الصحة العالمية كانت واضحة منذ بداية تفشي المرض، "الفيروسات لا تعرف حدودًا ولا تهتم بعرقك أو لون بشرتك أو كم من المال لديك في البنك"، مضيفًا "من المهم حقًا أن نكون حذرين في اللغة التي نستخدمها".

وأوضح المسؤول الكبير بمنظمة الصحة العالمية "هناك العديد من الأصول المختلفة.. نشأ وباء الأنفلونزا في عام 2009 في أمريكا الشمالية، ولا نسميها أنفلونزا أمريكا الشمالية، لذا من المهم جدًا أن يكون لدينا نفس النهج عندما يتعلق الأمر بالفيروسات الأخرى".

وتابع مايك رايان "إنه وقت للتضامن، إنه وقت للحقائق، إنه وقت للمضي قدمًا معًا"، مضيفًا "ليس هناك لوم على أحد في ذلك".

من جانبها، قالت الدكتورة ماريا فان كيرخوف، عالمة وبائيات الأمراض المعدية بمنظمة الصحة العالمية، "لقد رأينا تضامنًا دوليًا ساحقًا خلال هذا الوباء".

وأضافت "نحن نرى ذلك من خلال التبرعات - سواء من خلال (معدات الحماية الشخصية) أو رأيت أطفالًا يرسمون صورًا للعاملين في مجال الرعاية الصحية"، "هذه أوقات صعبة للغاية. وفي العديد من البلدان، سيزداد الأمر سوءًا قبل أن يتحسن"، وتابعت "سيكون هذا مؤقتًا، وسنتجاوز هذا الأمر وسنتعرف عليه معًا".

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استخدم مصطلح "الفيروس الصيني" للإشارة إلى فيروس كورونا المستجد، خلال مؤتمر صحفي له، الأربعاء، في الوقت الذي أثار هذا المصطلح، ردود فعل غاضبة في الصين، حيث استخدمه الرئيس الأمريكي في تغريدات سابقة له.

وبسؤاله حول استخدام هذا المصطلح، قال الرئيس الأمريكي إنه "ليس عنصريًا ولا يقصد الإساءة العنصرية"، وإنه يستخدم هذا المصطلح للتعبير عن حقيقة أن الفيروس بدأ انتشاره في الصين، لكنه أشار إلى اتهامات صينية للولايات المتحدة بإطلاق فيروس كورونا المستجد.

محتوى مدفوع

نشر