بعد لقاء بومبيو بمسؤولي طالبان.. اتفاق السلام يدخل حيز التنفيذ

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الولايات المتحدة وحركة طالبان توقعان اتفاقًا للسلام في أفغانستان

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية ذبيح الله مجاهد، الثلاثاء، إن النائب السياسي للحركة الملا بارادار أخوند، التقى بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بعد ظهر الاثنين، في العاصمة القطرية الدوحة.

وتمحور اللقاء بين وفد الولايات المتحدة برئاسة مايك بومبيو ووفد الحركة، حول الخطوات التنفيذية فيما يتعلق باتفاق السلام الذي تم التوصل إليه بين طالبان وواشنطن.

وشدد كل من النائب السياسي لحركة طالبان الملا بارادار أخوند ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بحسب بيان الحركة، على "التنفيذ الصارم للاتفاقية"، وأنه "سيمهد الطريق للمفاوضات بين الأفغان"، إلى جانب "السلام الدائم ووقف إطلاق النار بما في ذلك حكومة إسلامية مستقبلية، وفقًا للاتفاق بين الجانبين.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن انسحاب القوات الأمريكية سيستمر وفق الجدول الزمني المعلن.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن بومبيو أراد من خلال اللقاء مع قادة طالبان، تأكيد مواصلة الالتزام بالاتفاق التاريخي بين واشنطن والحركة الشهر الماضي.

وكان بومبيو، بحسب تقارير، التقى الرئيس الأفغاني أشرف غني، وناقشا عملية السلام والخطوات المتعلقة بها والتوافق الإقليمي بشأنها، كما ناقشا الوضع السياسي والأمني في أفغانستان.

ووقعت واشنطن في 29 فبراير شباط الماضي في  العاصمة القطرية الدوحة، اتفاقا مع حركة طالبان، ينص على انسحاب تدريجي خلال 14 شهرًا لكل القوات الأمريكية في أفغانستان، على أن تفي الحركة بالتزاماتها الأمنية وتبدأ مفاوضات سلام مباشرة غير مسبوقة مع الحكومة الأفغانية، بالإضافة إلى تبادل السجناء بين الطرفين.

نشر