مسؤول إيطالي: إصابات فيروس كورونا ربما تكون 10 أضعاف المعلن عنها في بلادنا

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
عمال طبيون ينقلون أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا

روما، إيطاليا (CNN)-- قال رئيس وكالة الحماية المدنية في إيطاليا، الثلاثاء، إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، قد يزيد بعشرة أضعاف عن الأرقام المعلنة رسميًا.

وقال أنجيلو بوريلي، رئيس الوكالة في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية اليومية: "مقابل كل نتيجة إيجابية معتمدة رسميًا، هناك عشرة غير معتمدين".

وأكد مكتب رئيس وكالة الحماية المدنية في إيطاليا لـCNN، دقة التصريحات.

وهذا يعني أن إيطاليا سيكون لديها أكثر من 600 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، وفقًا لتقديرات بوريلي، بعد أن سجلت البلاد ما مجموعه 63 ألفًا و967 حالة حتى 23 مارس آذار الجاري.

ويمكن أن تساعد تقديرات المسؤول الإيطالي، في تفسير ما يبدو أنه معدل وفيات أعلى بكثير في إيطاليا منه في البلدان الأخرى، حيث رصدت منظمة الصحة العالمية حتى 22 مارس، معدل الوفيات في إيطاليا بأكثر من 9% من جميع الحالات المؤكدة، وإذا كانت إيطاليا لديها بالفعل عشرة أضعاف الحالات المسجلة، فإن معدل الوفيات سيكون 0.9%.

وأضاف بوريلي، أن بيانات وكالة الحماية المدنية أظهرت يوم الثلاثاء انخفاضا طفيفا في عدد الحالات لليوم الثاني على التوالي، و"لكن في الساعات القليلة المقبلة فقط سنرى ما إذا كان منحنى النمو قد بدأ في الاستقرار أم لا".

وأشار رئيس وكالة الحماية المدنية في إيطاليا التي تعتبرها منظمة الصحة العالمية أكبر بؤر الإصابة بوباء فيروس كورونا المستجد، إلى أنه "يجب أن تشتري بلاده المزيد من أجهزة التهوية، والأقنعة يجب بيعها في كل زاوية شارع"، معترفًا بصعوبات العثور على هذه الإمدادات الطبية.

نشر