إصابات كورونا تتجاوز 1.5 مليون عالميًا.. والفيروس يقتل أكثر من 87 ألفا

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إصابات كورونا تتجاوز 1.5 مليون عالميًا.. والفيروس يقتل أكثر من 87 ألفا

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أظهرت حصيلة لجامعة جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، الأربعاء، أن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، قد أصاب أكثر من 1.5 مليون شخص وقتل أكثر من 87 ألفا حول العالم.

وسجلت الولايات المتحدة وحدها قرابة نصف مليون حالة إصابة، لتصبح الأولى عالميًا من حيث إجمالي عدد الإصابات.

وحسب إحصاءات جامعة جونز هوبكنز، هناك ما لا يقل عن 424945 حالة إصابة في الولايات المتحدة. في حين توفي ما لا يقل عن 14,529 شخصًا بسبب فيروس كورونا.

ويعد إجمالي الوفيات جراء كورونا في أمريكا هو الثاني عالميًا بعد إيطاليا، التي سجلت أكثر من 17 ألف حالة وفاة، في حين جاءت إسبانيا ثالثة بوفيات طالت ما يزيد عن 14 ألف شخص.

يأتي هذا في وقت قال الباحثون إن ذروة الوباء لم تأت بعد، وأن الولايات المتحدة ستصل إلى أعلى رقم يومي للوفيات في غضون الأحد المقبل، وفقًا لنمذجة معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن في سياتل.

لكن هناك بعض الأخبار الجيدة، حيث تُظهر النمذجة أن عدد الأشخاص الذين سيموتون من فيروس كورونا أقل مما كان متوقعًا في السابق.

وقدر معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن، الثلاثاء، أن حوالي 82 ألف شخص سيموتون بسبب كورونا بحلول أغسطس آب المقبل. ويوم الأربعاء، تم تخفيض هذا التقدير إلى 60415.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال الإحاطة الإعلامية لقوة عمل مكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض، إنه يعتقد أن الولايات المتحدة "متقدمة على الموعد المحدد" في الجهود المبذولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وأضاف ترامب إنه سيكون من الآمن إعادة فتح البلاد عندما يهبط منحدر الإصابات، موضحًا: "يمكننا القيام بذلك على مراحل... ولكن سيكون من الجميل أن نتمكن من إعادة فتح البلاد بقوة كبيرة، أو بالتأكيد معظم بلادنا".

وعندما سُئل عما إذا كانت الصين قد حجبت معلومات عن الفيروس التاجي، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن الوقت الحالي "ليس وقت الانتقام"، وبدلاً من ذلك شدد على شفافية البيانات من الصين ودول أخرى.

وأضاف أن الصين تتعاون في العديد من المجالات التي "تقدرها الولايات المتحدة بشدة"، لكنه لم يخض في تفاصيل إضافية.

نشر