ABC: تقرير أمريكي حذر منذ نوفمبر من خطورة تفشي كورونا.. ووكالة استخباراتية تنفي

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ABC: تقرير استخباراتي أمريكي حذر منذ نوفمبر من تفشي كورونا.. ووكالة استخباراتية تنفي

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- نفى المركز الوطني للاستخبارات الطبية، التابع لوكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية، وجود تقرير استخباراتي في نوفمبر تشرين الثاني، حذر من تهديد فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

يأتي ذلك بعد أن أشار تقرير لشبكة News ABC، في وقت سابق الأربعاء، إلى أن الاستخبارات الأمريكية حذرت من انتشار الفيروس التاجي منذ نوفمبر تشرين الثاني 2019.

وقال العقيد شان داي، مدير المركز الوطني للاستخبارات الطبية، في بيان: "من الناحية العملية، لا يعلق المركز الوطني للاستخبارات الطبية علنا ​​على مسائل استخبارية محددة".

وأضاف شان داي: "مع ذلك، من أجل الشفافية خلال أزمة الصحة العامة الحالية، يمكننا أن نؤكد أن تقارير وسائل الإعلام حول وجود تقييم للمركز الوطني يتعلق بالفيروس التاجي في نوفمبر تشرين الثاني، غير صحيح".

ويوم الأربعاء، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه علم بخطورة فيروس كورونا "قبل فترة وجيزة" من سن قيود السفر الأمريكية إلى الصين، بعد أن أشار تقرير ABC News إلى أن الاستخبارات الأمريكية كانت تحذر من انتشار الفيروس التاجي منذ نوفمبر 2019.

وأصدرت إدارة ترامب قيودًا صارمة على السفر إلى الصين في أوائل فبراير شباط.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد ذكرت في السابق أن ترامب تجاهل التقارير الواردة من وكالات الاستخبارات الأمريكية منذ يناير كانون الثاني، التي حذرت من حجم وشدة تفشي الفيروس التاجي في الصين.

وفي الشهر نفسه، حذر المستشار التجاري لترامب، بيتر نافارو، في مذكرة له من أن كورونا يمكن أن يصبح "وباءً كاملاً".

نشر