بومبيو: الصين تعمدت إخفاء مدى خطورة كورونا.. والصحة العالمية كانت أداتها للتضليل

العالم
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بومبيو: الصين تعمد إخفاء مدى خطورة كورونا.. والصحة العالمية كانت أداتها للتضليل

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- كرر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الأحد، اتهاماته للصين بأنها بذلت جهودًا لإخفاء مدى انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك إخفاء الإمدادات الطبية.

وقال بومبيو لبرنامج "هذا الأسبوع"، المُذاع عبر قناة ABC، عندما سئل عما إذا كانت الصين قد خزنت الإمدادات الطبية عمدًا في أوائل يناير كانون الثاني، بينما أخفت شدة الوباء: "لقد توصلت إلى الحقائق بشأن صحة ذلك.. يمكننا أن نؤكد أن الحزب الشيوعي الصيني فعل كل ما بوسعه للتأكد من أن العالم لم يعرف في الوقت المناسب عما كان يحدث".

وذكر بومبيو أن بعض الجهود التي بذلها الحزب الشيوعي الصيني لم تتم رؤيتها، لكن البعض الآخر كان علنيًا، مثل عدم السماح للأطباء الأمريكيين بالدخول إلى المختبرات في ووهان، حيث بؤرة ظهور الفيروس الأولى، وإسكاتها للعلماء.

وقال بومبيو: "الرئيس (دونالد) ترامب واضح للغاية، وسنحاسب المسؤولين، وسنفعل ذلك وفقًا لجدول زمني خاص بنا".

وفيما يتعلق بالاعتقاد الذي عبر عنه ترامب بأن لديه درجة عالية من الثقة في أن الفيروس نشأ في مختبر في مدينة ووهان الصينية، قال بومبيو: "هناك أدلة هائلة على أن هذا بدأ من هنا. قلنا منذ البداية أن هذا الفيروس نشأ في ووهان بالصين. لقد أخذنا الكثير من التجهم تجاه ذلك من الخارج، لكن أعتقد أن العالم كله يمكن أن يرى الآن". وقال أيضا: "هناك قدر كبير من الأدلة التي جاءت من هذا المختبر في ووهان".

وقال مكتب مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، في تقرير يوم الخميس، إن "مجتمع الاستخبارات يتفق أيضًا مع الإجماع العلمي الواسع على أن فيروس كوفيد-19 لم يكن من صنع الإنسان أو معدل وراثيًا".

وردًا على سؤال حول هذا الاستنتاج، قال بومبيو إنه يتفق معها - على الرغم من أنه ردد أيضًا تصريح ترامب الأسبوع الماضي أنه شاهد أدلة تربط الفاشية بمختبر ووهان، وهو ما يتناقض مع البيان الصادر عن مكتب مدير الاستخبارات الوطنية.

وأشار البيان إلى أن الاستخبارات الأمريكية كانت "تدرس بدقة" ما إذا كان تفشي المرض "من خلال الاتصال بالحيوانات المصابة أو إذا كان نتيجة حادث في مختبر في ووهان".

وأضاف بومبيو: "لقد رأيت ما قاله مجتمع الاستخبارات. ليس لدي أي سبب للاعتقاد بأنهم أخطأوا".

قال وزير الخارجية الأمريكي: "هذه أزمة هائلة نتجت عن حقيقة أن الحزب الشيوعي الصيني عاد إلى التضليل والإخفاء التي تفعلها الأنظمة الاستبدادية. لو كان هؤلاء العلماء يعملون في أمريكا، لكانوا قد طرحوا ذلك، لكان هناك تبادلا للأفكار، وكنا قد حددنا بسرعة أنواع الأشياء التي يجب القيام بها".

وتابع بومبيو: "بدلاً من ذلك، تصرفت الصين مثل الأنظمة الاستبدادية، وحاولت إخفاء وإرباك وتوظيف منظمة الصحة العالمية كأداة للقيام بنفس الشيء.. أعتقد أن العالم كله متحد في ذلك لقد جلبت الصين هذا الفيروس إلى العالم ".

وعما إذا كانت الصين قد أطلقت الفيروس عمدا أو تعرضت لحادث ، رفض بومبيو إبداء الرأي. 

نشر