بريطانيا تتهم روسيا بتدبير هجمات إلكترونية لسرقة أبحاث لقاح فيروس كورونا

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
بريطانيا تجري أبحاثًا لتطوير وإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا
بريطانيا تجري أبحاثًا لتطوير وإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- قال مسؤولون أمنيون في بريطانيا، إن روسيا استهدفت المنظمات المشاركة في تطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، بهجمات إلكترونية لسرقة الأبحاث الخاصة بتطوير اللقاح المحتمل في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا.

ونشرت استشارية المركز الوطني للأمن السيبراني في المملكة المتحدة (NCSC)، الخميس، تفاصيل حول نشاط مجموعة تعرف باسم APT29، وتسمى أيضًا "الدوقات" أو "الدب المريح"، مؤكدة أن الأهداف المعروفة لتلك المجموعة تشمل منظمات البحث والتطوير الخاصة باللقاح في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا.

وأوضحت الاستشارية، والتي تعد أعلى سلطة التقنية فيما يتعلق بالأمن السيبراني في المملكة المتحدة، وجزء من القطاع الرئيسي للاتصالات الحكومية في المملكة المتحدة (GCHQ)، أن APT29 "تعمل بشكل شبه مؤكد كجزء من خدمات المخابرات الروسية".

وقالت الاستشارية، إن تقييمها، مدعوم أيضًا من قبل شركاء في المؤسسة الكندية لأمن الاتصالات (CSE) ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية (DHS) ووكالة أمن البنية التحتية للأمن السيبراني (CISA) ووكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA).

ووفقًا لبيان صحفي، فإن "حملة النشاط الخبيث لـ APT29 مستمرة، في الغالب ضد أهداف الحكومة والدبلوماسية والمراكز الفكرية والرعاية الصحية والطاقة لسرقة الملكية الفكرية القيمة".

وقال بول تشيتشيستر، مدير عمليات المركز، في بيان، "ندين هذه الهجمات الدنيئة ضد أولئك الذين يقومون بعمل حيوي لمكافحة جائحة فيروس كورونا".

تستخدم APT29 مجموعة متنوعة من الأدوات والتقنيات، بما في ذلك التصيد الاحتيالي والبرامج الضارة المخصصة المعروفة باسم WellMess و WellMail، وفقًا لـ NCSC.

وخلص التقرير إلى أنه "من المرجح أن تستمر APT29 في استهداف المنظمات المشاركة في بحث وتطوير لقاح COVID-19، حيث تسعى للإجابة على أسئلة استخباراتية إضافية تتعلق بالوباء".

من قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الخميس، إنه "من غير المقبول تماما" أن تستهدف المخابرات الروسية أولئك الذين يعملون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، مضيفًا في بيان صادر عن الخارجية البريطانية "بينما يسعى الآخرون لمصالحهم الأنانية بسلوك متهور، فإن المملكة المتحدة وحلفاءها يواصلون العمل الشاق لإيجاد لقاح لحماية الصحة العالمية".

وأضاف راب، أن المملكة المتحدة "ستواصل مواجهة أولئك الذين يقومون بهذه الهجمات السيبرانية"، وستعمل مع الحلفاء لمحاسبتهم.

نشر