الرئيس البرازيلي يلتقي مؤيديه قرب مقر عزله الصحي.. ويخلع الكمامة مرات عديدة

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
Screen Shot 2020-06-24 at 7.25.10 PM.jpg

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أجرى الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، المصاب بفيروس كورونا بنزهة في حديقة قصره الرئاسي، الأحد، وذلك لدى استقباله حشدًا من أنصاره.

وظهر بولسونارو حينما كان يرتدي كمامة على وجهه، حيث كان يحيط به عن قرب عدد من المساعدين، الذين لا يبدو أنهم يحافظون باستمرار على مسافة كبيرة منه.

وخلال حديثه، المُذاع مباشرة عبر صفحته في فيسبوك، خفض بولسونارو قناعه بشكل متكرر، بما في ذلك عندما كان المساعدون قريبون منه. في حين تم فصل مؤيديه عنه عبر قناة مائية صغيرة. بينما عبر اثنان من أنصاره القناة وحظيا على فرصة للدردشة معه.

ورمى أنصار بولسونارو قميص منتخب البرازيل لكرة القدم وقبعة خضراء عبر القناة إلى الرئيس، الذي التقط كل الأشياء التي رُميت إليه.

ويتم ارتداء قمصان كرة القدم وغيرها من الملابس ذات الألوان الوطنية للبرازيل (الأخضر والأصفر والأزرق) بشكل شائع في جميع أنحاء البلاد، وترتبط أيضًا بيمينها السياسي المتطرف، التي يرتديها أفراده في كثير من الأحيان، ويلونون أنفسهم بألوان العلم البرازيلي في مظاهراتهم بالشوارع في السنوات الأخيرة.

وكان بولسونارو يحمل ما بدا أنه صندوق صغير للأدوية. وخلال الوباء، أيد بولسونارو مرارًا استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين، الذي أصدرت الجمعية البرازيلية للأمراض المعدية تقريرًا يوم الجمعة يدعو المهنيين الطبيين إلى التوقف عن استخدام هذا الدواء في علاج مرضى كورونا.

وسبق أن قال بولسونارو إنه بنفسه تناول هذا العقار منذ أن تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا.

وصلى حشد من المؤيدين من أجل الرئيس البرازيلي وغنوا النشيد الوطني، بينما تم خفض العلم البرازيلي، مكررًا مشاهد تم مشاهدتها يوم السبت عندما ظهر بولسونارو في موقف مشابه جمعه بأنصاره.

 

نشر