توقع نتائج الانتخابات منذ 1984.. أستاذ تاريخ أمريكي يتنبأ: ترامب سيخسر

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اعتاد أستاذ التاريخ الأمريكي آلان ليتشمان، توقع جميع النتائج الخاصة بانتخابات الرئاسة الأمريكية منذ عام 1984 وحتى النسخة الأخيرة في عام 2016، وذلك من خلال نظام أسسه يتكون من 13 عاملًا.

توقع ليتشمان الفائز في كافة السباقات الرئاسية منذ أعادة انتخاب الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان في 1984، بينما ذكر في عام 2000 أن يفوز آل جور في الانتخابات، الذي خسر لصالح جورج دبليو بوش بعد أن قررت المحكمة العليا إعادة فرز الأصوات الانتخابية في فلوريدا، على الرغم من فوز آل جور في التصويت الشعبي.

في مقابلة مع CNN، كان ليتشمان حاسمًا في إجابته: "تتنبأ المفاتيح بأن دونالد ترامب سيفقد البيت الأبيض هذا العام".

يبني ليختمان تنبؤاته على نموذج من "13 مفتاحًا" يمكن الإجابة عليها بعلامة الصحة أو الخطأ في أي انتخابات معينة، وتشمل "المفاتيح الثلاثة عشر" في نظامه، عوامل مثل الاقتصاد، وتقلد المناصب، والاضطرابات الاجتماعية، والفضائح، بالإضافة إلى الكاريزما الشخصية للمرشحين.

"السر يكمن في إبقاء عينك على الصورة الكبيرة للقوة والأداء الحاليين. ولا تولي أي اهتمام لاستطلاعات الرأي، والنقاد، والتقلبات اليومية للحملة. وهذا هو المقياس الأساسي، حسبما أوضح أستاذ التاريخ الأمريكي.

عندما سُئل عما إذا كان النموذج  الذي يعده يمكن أن يفسر شيئًا كارثيًا مثل جائحة فيروس كورونا، قال ليتشمان، "أنظر، بأثر رجعي ومستقبلي، المفاتيح تعود إلى عام 1860. إنها ما نسميه نظامًا قويًا. لقد استمرت على الرغم من تغييرات هائلة في سياستنا، في اقتصادنا، في ديمقراطيتنا. لا تعبث بالمفاتيح".

محتوى مدفوع

نشر