المتحدث باسم الخارجية التركية يهاجم ماكرون بسبب "شارلي ايبدو" ويصف سلوك المجلة بـ"العقلية المريضة"

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
المتحدث باسم الخارجية التركية يهاجم ماكرون بسبب "شارلي ايبدو" ويصف سلوك المجلة بـ"العقلية المريضة"
Credit: PIERRE VERDY / Staff

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – دان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، الأربعاء، إساءة مجلة "شارلي ايبدو" للنبي محمد وهاجم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدفاعه عن التصرف واعتباره يندرج تحت "حرية الصحافة".

وقال أقصوي في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للخارجية التركية: "ندين بشدة إعادة صحيفة "شارلي إيبدو" نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد (ص)"، على حد تعبيره.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية التركية قائلا: "لا يمكن إدراج إعادة نشر الرسوم، التي تعد استخفافا بالمسلمين وقلة احترام بحقهم، تحت بنود حرية الصحافة والفنون والتعبير. من غير المقبول سعي بعض المسؤولين الفرنسيين، وفي مقدمتهم الرئيس إيمانويل ماكرون، لتبرير الحادثة على أنها تنضوي تحت حرية التعبير".

وتابع أقصوي قائلا: "يجب على الأطراف التي تتفاخر بديمقراطيتها وحرياتها في كل فرصة، أن تعلم أنها تخدم الفاشية والعنصرية الحديثة في فرنسا وأوروبا، من خلال تأجيجها معاداة الإسلام والأجانب بواسطة هذا النوع من الهجمات العنصرية".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية قائلا: "هذه العقلية المريضة، التي تسعى كل يوم لتهميش ملايين المسلمين المقيمين بسلام في بلادهم، تعتبر ضربة للانسجام والوحدة والمساواة في المجتمع. وأما أولئك الذين يدعمون لها دون وعي فهم يضرون بسلامهم الاجتماعي".

وأعادت المجلة الجدل الذي أثارته عام 2006 حين أعادت نشر صور مسيئة للنبي محمد نشرتها مجلة دنماركية عام 2005، إذ عادت ونشرت الصور نفسها، الثلاثاء، وذلك قبل يوم من محاكمة المتهمين بالهجوم على مقرها عام 2015.

وكان قد أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن ما قامت به المجلة يندرج تحت حرية الصحافة ولا يمكن معاقبتها بسبب تلك الرسوم.

نشر