"لسنا على طريق شفائه التام".. طبيب ترامب يكشف آخر تطورات حالته الصحية

العالم
نشر
4 دقائق قراءة

(CNN)-- قال أطباء مُعالجون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، إنه في حالة جيدة، حيث لم يعد يعاني من الحمى أو صعوبة في التنفس، وأنه لا آثار خطيرة أخرى على ما يبدو، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وقال طبيب البيت الأبيض الدكتور شون كونلي، في إفادة صحفية: "هذا الصباح، الرئيس في حالة جيدة للغاية".

وأضاف كونلي: "الأسبوع الأول من (الإصابة بـ) فيروس كورونا، خاصة الأيام من 7 إلى 10، هي الأكثر أهمية في تحديد المسار المحتمل لهذا المرض".

وتابع: "في هذا الوقت أنا والفريق سعداء للغاية بالتقدم الذي أحرزه الرئيس"، لافتا أن ترامب كان يوم "الخميس يعاني من سعال خفيف وبعض احتقان الأنف، والتعب، وكلها تتحسن".

وقال كونلي إن ترامب لم يعان من الحمى لمدة 24 ساعة وكان مستوى الأكسجين طبيعيًا.

ونفى كونلي وضع ترامب على أجهزة التنفس، بعد نقله إلى المستشفى. وقال إن مستوى تشبع الدم لديه يبلغ 96، مما يشير إلى أنه يحصل على كمية كافية من الأكسجين.

وأشار كونلي إلى أن ترامب كان يعاني من "سعال خفيف.. ويعاني من الحمى"، وأنه "أكثر من أي شيء (فإنه) يشعر أنه مُنهك".

وعندما سُئل عن المؤشرات الحيوية لترامب، مثل معدل ضربات القلب وضغط الدم ودرجة الحرارة، قال طبيبه: "معدل ضربات قلبه في السبعينيات والثمانينيات. ظل ضغط دمه في مكانه، حيث كان تاريخيًا خلال فحوصاتنا الجسدية، كما تعلمون، (عندما يكون بين) 110 إلى 120 (فهو) رائع. لم يتزحزح أبدًا. لم يكن لدي أي مخاوف".

وقال طبيب ترامب إنه حصل على جرعة واحدة من كوكتيل الأجسام المضادة أحادية النسيلة من عقار شركة رينيجيرون، وبدأ دورة لمدة 5 أيام من عقار ريمدسيفير المضاد للفيروسات.

وتابع: "يعمل ريمدسيفير بشكل مختلف قليلاً عن الأجسام المضادة، نحن نعظم جميع جوانب رعايته". وقال كونلي إنه يتم "مهاجمة الفيروس عبر نهج متعدد الجوانب".

وقال كونلي: "نحن نراقب كل ذلك، ولكن في الوقت الحالي، لا داعي للقلق".

ولم يذكر كونلي ما إذا كان ترامب يتلقى أدوية خافضة للحمى، ولم يوضح مدى ارتفاع درجة الحرارة لديه.

وعندما سُئل عن سبب نقل ترامب إلى مستشفى والتر ريد، أجاب كونلي: "لأنه رئيس الولايات المتحدة".

وبعد الإفادة الصحفية، قال مصدر مطلع على صحة الرئيس لمراسلي البيت الأبيض: "إن المؤشرات الحيوية للرئيس خلال الـ 24 ساعة الماضية كانت مقلقة للغاية، وستكون الـ 48 ساعة القادمة حاسمة من حيث رعايته. لسنا على طريق واضح نحو الشفاء التام حتى الآن".

يأتي هذا فيما قال مصدر آخر مُطلع إن ترامب كان مستيقظًا، ويعمل هذا الصباح خلال وجوده في مستشفى والتر ريد العسكري.

من جانبه، أشاد الرئيس الأمريكي بالعاملين في مستشفى والتر ريد الطبي، حسب تغريدة كتبها في حسابه، السبت. ووصف أعضاء الطاقم الطبي بأنهم "مذهلون"، مُشيرًا أنه "على ما يرام" بعد مساعدتهم.

وهذه هي التغريدة الثانية لترامب منذ نقله إلى المستشفى.

ويوم الجمعة، نُقل الرئيس الأمريكي من البيت الأبيض إلى مستشفى والتر ريد العسكري عبر طائرة مروحية، بعد ساعات من الإعلان عن إصابته وزوجته (ميلانيا ترامب).

 

نشر