أطباء ترامب: الأكسجين لديه انخفض مرتين.. ومحتمل خروجه من المستشفى الاثنين

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ترامب يخضع لعلاج تجريبي.. ماذا يمكن أن يخبرنا عن حالته وشدة أعراضه؟

(CNN Health)-- كشف الطاقم الطبي المعالج للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، آخر تطورات حالته الصحية، والأدوية العلاجية التي يتلقاها، والموعد المحتمل لخروجه من مستشفى والتر ريد العسكري، حيث مكان علاجه من إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وقال طبيب البيت الأبيض الدكتور شون كونلي، خلال إحاطة صحفية في مستشفى والتر ريد، إن مستويات الأكسجين لدى الرئيس ترامب انخفضت مرتين خلال فترة مرضه، وتلقى أوكسجينًا إضافيًا.

وأكد كونلي أن ترامب كان في البداية "مُصرًا إلى حد ما على أنه لا يحتاج" للأكسجين. وأضاف: "لم يكن يعاني من ضيق في التنفس. لقد كان متعبًا، وكان يعاني من الحمى، وكان ذلك متعلقًا به".

ولم يقل كونلي على وجه التحديد أن ترامب حصل على الأكسجين رغم اعتراضاته.

وأشار إلى أن ترامب لا يتلقى الأكسجين حاليًا، ومستواه الحالي لديه هو 98٪.

من جانبه، قال الدكتور بريان غاريبالدي أحد أطباء ترامب، خلال الإحاطة، إن الرئيس الأمريكي قد يُخرج من المستشفى في وقت مبكر يوم الاثنين.

وأضاف غاريبالدي: "أكمل الرئيس مساء أمس جرعة ثانية من (عقار) ريمدسيفير. لقد تحمل هذا التسريب جيدًا - لقد كنا نراقب أي آثار جانبية محتملة، ولم يكن لديه أي شيء يمكننا الحديث" عنه.

وتابع غاريبالدي: "نواصل التخطيط لاستخدام دورة علاجية مدتها خمسة أيام... اليوم يشعر بصحة جيدة. لقد كان مستيقظًا. خطتنا لليوم هي جعله يأكل ويشرب، ويستيقظ من السرير قدر الإمكان ليكون متحركًا. وإذا استمر كما ظهر وشعر اليوم، فإن أملنا هو أن نتمكن من التخطيط لخروجه مبكرًا غدًا إلى البيت الأبيض، حيث يمكنه مواصلة مسار علاجه".

في حين لفت الدكتور شون كونلي أن ترامب يعالج الآن بعقار بالكورتيكوستيرويد ديكساميثازون.

وقال كونلي إن الأطباء قرروا إعطاء ترامب الدواء، الذي ثبت أنه يساعد مرضى فيروس كورونا، بعد انخفاض مستويات الأكسجين في الدم لفترة وجيزة.

وأضاف: "قررنا في هذه الحالة أن الفوائد المحتملة في وقت مبكر من الدورة (العلاجية) ربما تفوق المخاطر".

ويشار إلى أنه عادة ما يتم إعطاء ديكساميثازون للمرضى الذين يتناولون الأكسجين الإضافي أو موجودين على أجهزة التنفس.

نشر