ميركل تعلن دخول ألمانيا في إغلاق وطني "صارم" حتى 10 يناير لكسر موجة كورونا

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

برلين، ألمانيا (CNN) -- قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الأحد، إن ألمانيا ستدخل في إغلاق وطني "صارم"، بدءًا من الأسبوع المقبل ويستمر خلال فترة عيد الميلاد، بعد الاتفاق على إجراءات أكثر صرامة مع حكومات الولايات لوقف موجة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

اعتبارًا من يوم الأربعاء المقبل، سيتم إغلاق جميع المتاجر والخدمات والمدارس غير الأساسية حتى 10 يناير كانون الثاني، وسيتم تقليل التجمعات في يوم عيد الميلاد من 10 أشخاص إلى خمسة فقط من أسرتين مختلفتين.

هذا الأسبوع، وجهت ميركل نداءً حماسيًا للألمان للحد من اتصالاتهم الاجتماعية قبل العطلة: على الرغم من النظام الصحي المحترم في البلاد والنجاح المبكر في احتواء الفيروس، فشل الإغلاق الجزئي الأخير في وقف موجة الموجة الثانية.

وسجلت ألمانيا معدلا قياسياً للوفيات اليومية، الجمعة، مع تسجيل 598 حالة وفاة خلال 24 ساعة.

تستهدف الإجراءات الجديدة المناسبات التقليدية: ستخضع خدمات الكنيسة في عيد الميلاد للتسجيل المسبق مع عدم السماح بالغناء، وسيتم حظر الكحول من جميع الأماكن العامة وسيتم إلغاء عرض الألعاب النارية ليلة رأس السنة الجديدة. وتقوم بعض الولايات أيضًا بتنفيذ تدابير إضافية، مثل بافاريا، التي سيطبق فيها حظر تجول من الساعة الـ9 مساءً.

وتعهد وزير المالية الألماني، أولاف شولتز، بتقديم مساعدة اقتصادية لجميع الشركات المتضررة من الإغلاق.

وسجلت ألمانيا يوم الأحد 20200 إصابة جديدة بفيروس كورونا - بزيادة 2000 إصابة عن الأحد الأسبوع الماضي - وفقًا لمعهد روبرت كوخ، وكالة مكافحة الأمراض في البلاد. ويبلغ العدد الإجمالي للإصابات 1320716. وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوفيات من 321 إلى 21787.

 

نشر