إحداها عربية.. دول حظرت السفر مع بريطانيا بعد السلالة الجديدة "الخارجة عن السيطرة"

العالم
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت دول عدة، الأحد، اعتزامها وقف الرحلات الجوية بينها وبريطانيا، بعدما ظهور سلالة جديدة فيروس كورونا المستجد تتسم بأنها سريعة الانتشار.

ويوم الأحد، قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، لـ"سكاي نيوز": "لسوء الحظ، كان هذا الفيروس، السلالة الجديدة منه، خارج عن السيطرة. ويجب علينا السيطرة عليه.. الطريقة الوحيدة التي يمكنك خلالها القيام بذلك هي تقييد الاتصالات الاجتماعية بشكل أساسي، خصوصاً في المناطق الواقعة تحت المستوى الرابع".

ووصف هانكوك ما يحدث حالياً بأنه "نهاية مروعة لما كان عاماً صعباً".

في غضون ذلك، أعلنت ما لا تقل عن 8 دول اعتزامها حظر السفر من وإلى بريطانيا ومنع دخول الرحلات الجوية القادمة من المملكة المتحدة. في حين مازالت دول أخرى تدرس تطبيق ذلك، مثل إسرائيل.

البداية كانت من هولندا، التي رُصدت فيها حالات للسلالة الجديدة، حيث أعلنت وقف الرحلات الجوية من بريطانيا، تلاها بلجيكا وإيطاليا، ثم الكويت وألمانيا وبلغاريا وأيرلندا وفرنسا.

ويشار إلى أن الوقف المُعلن للرحلات الجوية القادمة من بريطانيا تتراوح ما بين يوم واحد إلى بضعة أيام.

وفيما لم توضح دول أخرى النطاق الزمني لانتهاء العمل بهذا الإجراء. قال مسؤولون أوروبيون إنه حظر مؤقت، إلا أنه محتمل مد العمل به. 

وأثارت السلالة الجديدة المُكتشفة في العاصمة لندن وجنوب شرق إنجلترا مخاوف عالمية متصاعدة، وسط تحذيرات لمنظمة الصحة العالمية، التي أعلنت رصد حالات لها في هولندا والدنمارك وأستراليا.

وفي حديثها إلى BBC، قالت المسؤولة الفنية في منظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيركوف: "نحن نتفهم أنه تم تحديد هذا المتغير (السلالة) أيضًا في الدنمارك وهولندا وهناك حالة واحدة في أستراليا ولم تنتشر هناك".

وأضافت كيركوف أن "المملكة المتحدة رأت أن هذا (المتغير الجديد) كان ينتشر في جنوب شرق إنجلترا منذ سبتمبر".

وقالت كيركوف: "من المثير للقلق أن الفيروس ينتشر وأن لديه الكثير من الطفرات". ورأت أنه "كلما طال انتشار هذا الفيروس، زادت فرص تغييره، لذلك نحتاج حقًا إلى القيام بكل ما في وسعنا الآن لمنع الانتشار".

ويوم السبت، فرض رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إجراءات إغلاق صارمة جديدة في لندن وجنوب شرق إنجلترا في محاولة لإبطاء تقدم الفيروس.

وقال جونسون، في مؤتمر صحفي، إن السلالة الجديدة مسؤولة عن حدوث 60% من الإصابات الجديدة للوباء في لندن. وأشار إلى أن عدواها أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70٪ عن السلالات الحالية.

وأجبر مستوى الإغلاق الجديد الأكثر صرامة من المستوى الرابع على تقليص شديد لخطط عطلة عيد الميلاد الخاصة بأكثر من 16 مليون شخص في المملكة المتحدة.

ويوم الاثنين المقبل، ستجتمع وكالة الأدوية الأوروبية لاتخاذ قرار بشأن الموافقة على استخدام لقاح شركتي فايزر – بيونتيك المُضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في دول الاتحاد الأوروبي الـ27.

نشر