مع زيادة الإصابات في بريطانيا.. جونسون: قيود كورونا "على وشك أن تصبح أكثر صرامة"

العالم
نشر
5 دقائق قراءة

(CNN)-- قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأحد، إن قيود فيروس كورونا في إنجلترا "للأسف على وشك أن تصبح أكثر صرامة"، بينما تكافح البلاد لكبح جماح الزيادة المميتة في الإصابات بفيروس كورونا.

في مقابلة مع برنامج "The Andrew Marr Show" على قناة BBC، رد جونسون بشأن ما إذا كانت القيود المفروضة حاليًا في المناطق الأكثر تضررًا في إنجلترا كافية، حيث تمتلئ المستشفيات بمرضى كوفيد - 19.

وقال جونسون: "ربما نحتاج إلى القيام بأشياء في الأسابيع القليلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة في أجزاء كثيرة من البلاد، وأنا متصالح تمامًا مع ذلك". وأضاف: "أراهن أن أهل هذا البلد يتصالحون مع ذلك".

بعد الضغط عليه لتوضيح ما قد تكون عليه تلك القيود الأكثر صرامة، قال جونسون: "من الواضح أن هناك مجموعة من الإجراءات الأكثر صرامة التي يجب أن نأخذها في الاعتبار. لا أريد التكهن، لن أتخيل الآن ما ستكون عليه".

وأضاف: "من الواضح أن إغلاق المدارس الذي كان علينا القيام به في مارس هو أحد تلك الأشياء (...)"، حيث لا يزال الجدل حول رسائل الحكومة المختلطة حول إعادة فتح المدارس يهيمن على العناوين الرئيسية.

لكن رئيس الوزراء أصر على أنه بحلول الربيع يجب أن يتحسن الوضع في جميع أنحاء البلاد مع تلقيح المزيد من الناس.

في ظل النظام الحالي، تقع معظم إنجلترا تحت أصعب قيود المستوى الثالث والرابع - مع تطبيق الأخير في جميع أنحاء لندن - مع رسالة صارمة بشأن البقاء في المنزل.

وسجلت المملكة المتحدة، السبت، أعلى ارتفاع يومي لها في الإصابات بفيروس كورونا منذ بداية الوباء، مع 57725 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و445 حالة وفاة. كانت البلاد من بين الأكثر تضررًا في أوروبا، حيث سجلت أكثر من 2.6 مليون إصابة وحوالي 75 ألف حالة وفاة.

لكن بعض العلماء حذَروا من ضرورة اتخاذ تدابير أكثر صرامة للسيطرة على السلالة الجديدة من الفيروس الأكثر عدوى، التي انتشرت في الأسابيع الأخيرة في جميع أنحاء لندن وجنوب شرق إنجلترا وأجزاء من ويلز على وجه الخصوص.

ويستعد العاملون الصحيون لإعادة تنشيط سبع مستشفيات ميدانية لطوارئ كوفيد - 19 في جميع أنحاء إنجلترا، حيث تتعرض أجنحة المستشفيات العادية لضغوط متزايدة.

وقال رئيس الكلية الملكية للأطباء أندرو جودارد، السبت، إن بعض مستشفيات لندن مليئة الآن بنحو ثلثي مرضى كوفيد -19.

وستظل المدارس الابتدائية والثانوية في جميع أنحاء لندن وبعض الأجزاء الأخرى من جنوب شرق إنجلترا مغلقة لمدة أسبوعين على الأقل للتعلم الشخصي، باستثناء الطلاب المعرضين للخطر وأطفال العاملين المهمين. زتأخرت عودة تلاميذ المدارس الثانوية في جميع أنحاء إنجلترا.

وتعلق الحكومة البريطانية آمالها على العودة إلى نوع من الحياة الطبيعية من خلال طرح سريع للتطعيمات، مع إعطاء الأولوية لكبار السن وأولئك المعرضين للخطر سريريًا، فضلاً عن العاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية.

وردًا على سؤال حول عدد الجرعات المتاحة من لقاح أكسفورد - أسترا زينيكا، الذي وافق عليه المنظمون البريطانيون الأربعاء، أخبر جونسون BBC، أن 530 ألف جرعة ستكون جاهزة للتقديم اعتبارًا من يوم الاثنين، إضافة إلى "المليون أو نحو ذلك" من لقاح فايزر – بيونتيك تم توزيعها بالفعل.

ومع ذلك، لم يتمكن من تحديد عدد جرعات لقاح فايزر - بيونتيك الجاهزة للتناول.

وقال رئيس الوزراء: "نأمل أن نتمكن من إنتاج عشرات الملايين (من لقاحات كوفيد - 19) في الأشهر الثلاثة المقبلة، يمكنني بالتأكيد أن أعطيك هذا الرقم".

وأشار جونسون إلى أن استراتيجية الحكومة تعتمد على استخدام ثلاثة لقاحات، هي فايزر - بيونتيك وأكسفورد – أسترازينيكا، وكلاهما تمت الموافقة عليهما في المملكة المتحدة الشهر الماضي، إضافة إلى لقاح مودرنا، الذي سيكون جاهزًا للاستخدام "قريبًا".

وردد جونسون ما قاله في نفس البرنامج في أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي: "اعتقد بحلول الربيع أن الأمور ستكون أفضل. أنا ملتزم بذلك".

 

نشر